القبس

القائمة الرئيسية
الرئيسية / كتاب وآراء / اتجاهات (صفحه 10)

اتجاهات

«حمد لله» على السلامة بوحمود

ما إن انتهى النائب السابق مسلم البراك من إلقاء خطابه بعد خروجه من السجن، حتى أُطلقت التصريحات وتعالت الصيحات ودُونت التغريدات وكُتبت المقالات بين مؤيد ومعارض. لكن ما أردت التوقف عنده وصف الخطاب بالمنكسر، لأن واقع الخطاب غير ذلك، فالرجل ما زال يتحدث عن الحكومة المنتخبة كحدٍ أعلى، كما ما …

أكمل القراءة »

المشكلة الإسكانية.. من يجرؤ على الكلام؟!

منذ أن ابتلينا ببعض أعضاء مجلس نوفمبر 2016 ــ حتى نكون أكثر دقة، ونحن لا نسمع على لسانهم إلا كلمّة استجواب! وأراهن أن الكثير ممن يردد هذه «الكلمة» لا يعرف فحوى تداعياتها الدستورية والسياسية والمجتمعية؟! فهم أرادوا تقليد ما سبقهم من مجالس تأزيمية أساءت استخدام هذه الأداة الرقابية البرلمانية الراقية. …

أكمل القراءة »

لمثل هذا اليوم.. كان موقفنا واضحاً..!

في قراءة للتاريخ وللمواقف، التي اتخذت عبر المقالات، أو عبّرنا عنها من خلال الكتابات، أو حتى الخطابات الانتخابية والندوات واللقاءات المتلفزة، التي تلت مرحلة تاريخية أُطلق عليها الحراك والربيع العربي، وكانت في الكويت المقاطعة والمشاركة في قمتها، نقول لمثل هذا اليوم «شاركنا»، وكان موقفنا ثابتاً، بعد أن تغيرت آراء وأفعال …

أكمل القراءة »

اليد الحكومية لا تصنع قراراً!

كان هناك حتى في الماضي القريب حذر قانوني عند استخدام كلمة فساد القرار أو فساد العزيمة والإرادة، إلا في حالات صدور أحكام قضائية تتضمن حيثيات الأحكام في بعض النصوص عن طبيعة قضايا الفساد الإداري والمالي، لكن اليوم بات الحديث علنيا وصريحا عن انتشار الفساد في معظم مفاصل الدولة! إلى جانب …

أكمل القراءة »

التاجران بهبهاني والدعيج مثالان رائعان للإيثار

لقد ضرب أهل الكويت الكرام أمثلة رائعة في الإيثار وحب الخير للغير، وكذلك في الوفاء بالعهد حتى ولو كانت مجرد كلمة أو اتفاق شفوي، وهذا ما سوف نستعرضه في ذكر هذه القصة الواقعية، التي جاء فيها أن التاجر علي رضا بهبهاني كان من تجار القمح المعروفين في الكويت فترة الأربعينات …

أكمل القراءة »

الحماقة مهلكة..!

إذا تحكّمت الحماقة في الإنسان، واستولت على كل أحواله، فعد له من البلاءات والمصائب والفتن ما لا حصر له. فالحماقة في المرء قاصمة للظهر، تهتك ستر نفسه، وتخرج مكنون صدره، وتعطيك شخصيته من دون تحليل أو أدوات مخبرية، فقد بادر بنفسه من دون عناء ولا مزيد جهد! وكم كتب الأولون …

أكمل القراءة »

أنتم الجناة الحقيقيون..!

الدواعش الذي عاثوا في الدنيا شرقها وغربها فسادا، باستثناءات جلية، بعدم تعرضهم لمن يقف وراء فكرهم الدموي، أو يرقص فرحاً ولو ـ بصمت ـ عما يرتكبونه من مجازر ومآس في العالم أجمع.. آخر ما ارتكبه هؤلاء هو خروج أحدهم مسلحاً بأحد أشهر شوارع العالم قاطبة «الشانزليزيه» وإطلاقه النار بعشوائية على …

أكمل القراءة »

أخلاق علمانية

عودتنا صحيفتنا القبس على أن نتجنب ذكر الأشخاص بالإساءة، ولو إيحاء، وأن نبتعد عن الأمور الشخصية، وهذه السياسة أعطتها صفة الجريدة، التي تحترم الذوق العام وتراعي مشاعر القراء. لكن يبدو أن أحد الزملاء من المدافعين عن الليبرالية، وأمها العلمانية، له وضع خاص، ويجوز له ما لا يجوز لغيره! لم يحلم …

أكمل القراءة »

تخلُّف أصولي!

إخواننا، «غصبن عنا» .. الأصوليون، خصوصاً المتشدّدين، لديهم نظرة دونية للمرأة التي لا تعتبر أو لا تقدير لها لديهم إلا للمتعة الحسية، والدليل على ذلك ما رأيناه من إعاثتهم فساداً في العراق وسوريا، باغتصاب السيدات والفتيات، بحجة أنهن سبايا.. وإدخال فكرة اللقاء مع 72 حورية للهالكين الانتحاريين من المنتمين لفكرهم، …

أكمل القراءة »

دور الأمم المتحدة في إيقاف الحروب

نشأت الأمم المتحدة عام ١٩٤٥م بعد الحرب العالمية الثانية في مدينة سان فرانسيسكو بولاية كاليفورنيا بالولايات المتحدة، ومن أهم أهدافها منع الحروب في العالم. ولقد نجحت في أماكن، ولم تفلح في أماكن أخرى، إلا أنها مازالت تواصل عملها إلى الآن لإيقاف الحروب ومنعها. واليوم تقف الأمم المتحدة أمام محك كبير، …

أكمل القراءة »