القبس

القائمة الرئيسية
الرئيسية / أسامة مهران

أسامة مهران

أسامة مهران

«المجاهدة» و«المجتهد» وموقعة «البطرسية»

ليست كاميرا خفية تلك التي عكست تصرفات جماهير مسكونة «بحلاوة الروح»، وهي تؤبن شهداءها أمام الكنيسة البطرسية بالعباسية. لم يكن الاعتداء على الإعلامية «المجاهدة» لميس الحديدي ولا على الإعلامي «المجتهد» أحمد موسى مجرد رد فعل تلقائي لحالة غضب عارمة، أو تعبيراً عن حزن متجذر في الصدور بعد العملية الإرهابية التي …

أكمل القراءة »

المنامة بين «القمة» و«الحوار»

مَن يحتفي بمن؟ قمة خليجية فوق العادة، أم حوار أمني على أعلى مستوى؟ قمة تنشد الحياة الكريمة لمواطنيها، أم حوار يوفر السياج الآمن للأمة؟ علاقة حميمة بين من يمتلكون «العفو عند المقدرة»، أم هؤلاء الذين إذا نفد صبرهم، وضاقت صدورهم، فإنهم لا يترددون في إعمال قوة القانون، ولا يتراجعون عن …

أكمل القراءة »

ما لم يقله حمزة!

لم يكن الصحافي المعروف حمزة عليان جارحاً عندما وصف «صاحبة الجلالة» بأنها تعاني من موت سريري منذ عقدين، وأنها لم تفق من غيبوبتها حتى الآن؟ لم يكن الزميل العزيز متجنياً على «زينب» أو معتدياً على «العرش» أو ظالماً لكاتبها الكبير فتحي غانم حين تجرأ قبل أيام وأشار بأصابع الاتهام في …

أكمل القراءة »

واثق الخطوة لا يمشي دائماً ملكاً!

لم تجمعنا «محاسن صدف» ولا «تحويشة عمر»، مجرد علاقة عابرة من خلال أرقام، محض إعجاب غير متبادل بين طرفين، أحدهما مصاب بـ «جنون العظمة» والآخر بالإحباط من «الهيصة والزنبليطة»، من الكر والفر، ثم من السجاد الأحمر الذي يمشي عليه «واثق الخطوة الذي لا يمشي دائماً ملكاً». إنه الدولار الأميركي، أو …

أكمل القراءة »

دموع عمرو أديب

كأنه كان يعرف أن قصيدته دمشق سوف تعيش لأكثر من ٧٥ عاماً، وأن كلماته التي كان ينعى بها عاصمة التاريخ العربي المجيد سيكون لها في القلب والعين نفس مكانة الحياة ونفس غزارة الدموع. كان أمير الشعراء أحمد شوقي يتنبأ أنه سيأتي يوم نبكي فيه على «الفرات» ولا نستطيع أن نلقي …

أكمل القراءة »

توابع «جاستا» ومحنة السيناتور المتقاعد

تكاد لا تفيق المنطقة من صفعة، إلا ويفاجئنا «الصديق» الأميركي بأخرى. بالأمس البعيد كان «الإرهاب» الفلسطيني المقاوم للاحتلال، وفي الأمس القريب كان الكيماوي العراقي المخيب للآمال، وبالأمس الأقرب كانت القاعدة وداعش، واليوم «جاستا» وأخواته.. ومن يدري؟! منذ أسابيع ارتعدت فرائسنا، ارتعشت أيادينا، وتلعثمت حروفنا، إنه «الحاوي» الذي أخرج من «كُم» …

أكمل القراءة »

حرب الأقماح وبدع النواب

ما كان في الإمكان لم يعد كما كان، فالقمح العفي، الذي كانت تستورده مصر طوال تاريخها التجاري الحافل، فقد مكانته في وجبة الغذاء الرئيسية للمواطن البسيط. معادلة ليست صعبة، نقص في الدولار يساوي قمحاً زائداً خطر «الأرجوت»، هي كلمة السر وراء الحرب المستعرة على طاولات المسؤولين في الوزارات المعنية وفي …

أكمل القراءة »

مصر بين «القيصر» و«السلطان»

من دون مقدمات، انحشرت مصر فجأة بين «السلطان» أردوغان، و«القيصر» بوتين. السلطان العثماني الجديد يبطش بلاعب «الجمباز»، يهزمه في المنازلات، يحرجه في مختلف المحافل.. يسقط طائرته ولا يعتذر، يواجهه في سوريا بقلب من حديد، يهدده على الهواء، ولا يخشى في العدوان لومة لائم. حتى في قمة العشرين، تعامل معه «بعثمانية» …

أكمل القراءة »

ثقافة بول الإبل وصور قمة العشرين

لم تعجبني قمة العشرين الأخيرة في بكين، لم تبهرني حركات زعمائها، ولا خطوات وزرائها، ولا حفلات استقبالها.. جميعها كانت دون مستوى التنين الصيني، وجميعها كانت إما «كوبي وان»، أو «كوبي مليون». العنوان كان غريباً على الموضوع «دمج اقتصادات الدول النامية في الدول المتقدمة»، هل يختلط الزيت مع الماء؟ ربما لكن …

أكمل القراءة »

بائع البط والسد ومعجزات عبد الراضي

لم يكن لـ«البط» مذاق مناديه، عندما هبت رياح «تشرين» بقصيدة شريرة لنزار قباني، كنت لتوي منتهياً من تتبع المفتاح الذي يعربد في باب الشعر الخارج على القانون، وكان البائع المتجول في شارعنا «شبه» الشعبي فرحاً بنداءاته الأنيقة، وهو يعرض بضاعته عبر ميكروفون: «بط أبيض.. بط كبير.. التلاتة كيلو بأربعة جنيه». …

أكمل القراءة »