القبس

القائمة الرئيسية
الرئيسية / د. عبد الفتاح ناجي

د. عبد الفتاح ناجي

د. عبد الفتاح ناجي

نعلم.. ولا نتعلّم!

هو حرف واحد فرّق الكلمتين، ما بين العلم والتعلّم، ولكن شتّان ما بين من يعلم ومن يتعلّم. إنْ لمْ تعمل في ما تعلم فكأنما لمْ تعلم. إنّ هدف العلم هو تحقيق المعرفة وصولاً للتغيير الأفضل للفرد وبالتالي المجتمع ككل. لن ندخل في تعريف الكلمتين (العلم والتعلّم) بل سنجول في عقول …

أكمل القراءة »

هل أنت قيمة مضافة..؟!

كثيراً ما نرى المؤتمرات واللقاءات والمحاضرات جمالها خلاّبا من الخارج، ولكن عند سؤالنا ما هي القيمة المضافة لذلك المؤتمر أو تلك المحاضرة؟! ما هو الجديد في عالم المعرفة؟! قد نجد شكلاً بلا مضمون. لنبتعد قليلاً عن لغة الأرقام ونقترب أكثر من لغة المضمون. قديماً قيل لي إن لم تخلق قيمة …

أكمل القراءة »

عندما يصبح المستحيل.. ممكناً!

عندما يرتبط نشاط عملك بزرع الأمل وبناء الثقة، فلا بد أن تعي وتقنع بأن المستحيل ليس أكثر من حروف أبجدية أوجدتها البشرية، والإنسان وحده يستطيع تجاوز ما صنع. في ساعة كتابة تلك الكلمات ستكون هناك أعدادٌ من البشر قد فقدوا معنى الأمل وأعدادٌ أكبر قد عاد إليهم الأمل، إنّه ما …

أكمل القراءة »

المشكلات الأسرية.. ما بين لغة الـ«أنا» والـ«نحن»!

من خلال عملي في الإرشاد الزواجي والأُسري، بان لي أن عدداً كبيراً من المشكلات التي تواجه الأسرة اليوم تقوم على الفهم غير الواضح للأدوار داخل الأسرة، وفقدان لغة الحوار. فطغيان لغة الـ«الأنا» تعيق أي محاولة لحل المشكلات والتعامل معها بفعالية. حيث ما إن تبدأ المشكلات بالظهور حتى ينهال كل طرف …

أكمل القراءة »

التعامل الأفضل مع «فوبيا» الاختبارات!

كلما اقترب موعد الاختبارات المدرسية في كل عام، تبدأ الأسر بالدخول في مرحلة رفع أقصى حالات الطوارئ، ويتم تعطيل كل المنافذ والمخارج المؤدية من الأسرة وإليها، وحتى الحركة بين الغرف نفسها داخل البيت الواحد تشهد حالة من الهدوء الحذر، وجميع أعضاء البيت، صغاراً وكباراً، مضطرون أن يشاركوا ضمن غرف العمليات …

أكمل القراءة »

كُن إيجابياً..!

التفاؤل والتشاؤم نقيضان كما السلبية والإيجابية، قد تدفعنا الحياة بظروفها البيضاء والسوداء إلى الميل للسلبية أو الإيجابية اعتماداً على ما قد تعتقد به جوارحنا ويخرج من أفواهنا ويظهر في سلوكنا. ولكن أياً كان ظرفك المكاني والزماني فتسلح بالإيجابية فهي ميزان المؤمن القوي وأحد مؤشرات السعادة والراحة النفسية. إنّ عُنصر الإيجابية …

أكمل القراءة »

دعوهم يركضوا.. دعوهم يلعبوا..!

عندما سعى علماء النفس والاجتماع إلى إيجاد تعريف لمفهوم «اللعب» لم يختلفوا على أنه طاقة ونشاط، وأعيد كلمة «نشاط»، أي أن النشاط هو ما يمثل كلمة اللعب، والنشاط يبدأ لدى الأطفال بتحريك الأشياء، لا أن تقوم الأشياء بتحريكهم. ففلسفة اللعب تقوم على الاكتشاف والطفل هو من يضع قوانين اللعبة، وهو …

أكمل القراءة »

النجاح.. يبدأ من التخطيط الجيد

النجاح يبدأ بحلم، فإذا لم يكن لديك حلم، فلن يكون أمامك هدف أو دافع لكي تفعل شيئاً. وعندما يحدث وترى هذا الحلم أمامك، فإنه يتعين عليك أن تجد طريقة لتحويل هذا الحلم إلى حقيقة. ولكي تقوم بذلك فإنك تحتاج إلى التخطيط الجيد؛ لأنّه لا نجاح من دون تخطيط. إن خطتك …

أكمل القراءة »

رحلة في قلب الأُم

قريباً ليس ببعيد، في إحدى حصص العلوم، كان المعلم بصدد شرح موضوع جسم الإنسان لنا، فبدأ الدرس بشكل مشوّق، حيث دعانا لرحلة في جسم الإنسان لنكتشف عظمة الله سبحانه في تكامل وظائف وأعضاء الجسد البشري، وكم استمتعنا في تلك الرحلة. والآن سأستحضر ذلك الأسلوب الخيالي الجميل في رحلة داخل قلب …

أكمل القراءة »

هل ما زال عقلك يعمل..؟!

إنّ نعمة العقل هي ما يميّز الإنسان عن غيره من الكائنات الحيّة، فقد اصطفاه الله سبحانه بتلك النعمة، التي تجعل منه فريداً ومختلفاً، والدخول في فلسفة الدماغ وأساليب عمله قد تبدأ حكاياتها ولا تتوقّف. فالتعمّق داخل العقل البشري كالدخول في عالم من المؤسسات الضخمة، التي تؤدي خدمات متخصصة في التفكير …

أكمل القراءة »