القبس

القائمة الرئيسية
الرئيسية / أ.د معصومة أحمد ابراهيم

أ.د معصومة أحمد ابراهيم

أ.د معصومة أحمد ابراهيم

عندما يسير معظم البرلمانيين عكس مصلحة الكويت!

لم يكد يهدأ غبار الانتخابات البرلمانية الأخيرة ويصمت صليل أسلحتها «المشروعة وغير المشروعة»، حتى هبت رياح اليأس على الشريحة الأكبر من المواطنين، الذين صُدموا ــ مع الأسف ــ بأن كثيراً من المترشحين الذين كانوا ينفخون في بوق الطائفية والعشائرية أثناء ندواتهم الانتخابية، قد نجحوا في دخول مجلس الأمة، وانتزعوا نصيبا …

أكمل القراءة »

عندما يسير معظم البرلمانيين عكس مصلحة الكويت!

لا أظنني أبالغ في التشاؤم عندما أرى الدورات البرلمانية تتعاقب الواحدة تلو الأخرى، بينما تظل ملامح المجلس هي نفسها في كل مرة، كأننا ندور في حلقة مفرغة بلا تغيير يُذكَر، على الرغم من أن بقاء المجتمع بلا تطور هو نوع من الجمود الذي لا تُحمد عقباه! فلم يكد النواب الجدد …

أكمل القراءة »

التأثيرات الخارجية في الجامعة

عندما نسمع أن انتخابات الاتحادات الطلابية في كليات جامعة الكويت وهيئة التعليم التطبيقي، وأيضاً كليات الجامعات الخاصة، قد صاحبتها أعمال عنف بين بعض الطلبة، استخدموا خلالها الآلات الحادة التي سفكت دماء كثير منهم، وتبادلوا أقذع السباب والشتائم التي تطايرت في أجواء الجامعة، ولوّثت هواءها.. عندما نسمع عن هذا كله في …

أكمل القراءة »

حين تتراجع الديموقراطية!

الكويت كلها منهمكة في الإعداد للمعركة الانتخابية، حيث لا صوت يعلو فوق «الصوت الانتخابي»، والجميع يصرِّحون – باقتناع أو بغيره – بأن الديموقراطية هي الحل الوحيد والناجع لكل المشكلات في مجتمعنا! ولعل أحداً لا يجادل في أن الديموقراطية هي – على الأقل – الطريق الأكثر تحقيقاً للعدالة والمساواة بين المواطنين، …

أكمل القراءة »

حبيب جوهر حيات.. والتقدير المنشود

إذا كانت الكويت تملك الكثير من الرجال الأوفياء، الذين صنعوا مجدها، وأقاموا نهضتها، فإننا نذكر في هذه السطور واحدا من بينهم، على سبيل المثال، هو الوزير الأسبق حبيب جوهر حيات، ونحن نذكره بوصفه جنديا مخلصا من كتيبة الكويتيين الأبطال، الذين يُعدون بالمئات، بل بالآلاف، الذين أحبوا هذا الوطن من دون …

أكمل القراءة »

برني ساندرز.. والقبض على جَمر «الأخلاق»!

من الطبيعي أن يتخذ مواطن عربي موقفاً مؤيداً للقضية الفلسطينية، وربما يكون وارداً أن يتعاطف ناشط أوروبي أو أميركي مع شعب فلسطين الرازح تحت القبضة الإسرائيلية.. أما أن يقف السيناتور الديموقراطي برني ساندرز بمفرده في مواجهة الدوي الصاخب لـ«الميديا» الإعلامية التي تقود دفة السياسة الأميركية إلى الوجهة التي تضمن مصالح …

أكمل القراءة »

برني ساندرز.. سياسي بلون «الإنسانية»!

تحدثت قبل فترة قصيرة عن المرشح الجمهوري للرئاسة الأميركية دونالد ترامب، وقلتُ إنه يمارس السياسة بماكيافيلية بغيضة، غير عابئ بما يسكبه من الزيت على النار المشتعلة، بل إنه يغامر بإشعال المزيد من نيران الكراهية بين الأميركيين وغيرهم من الشعوب، خصوصا المسلمين والمكسيكيين! في هذه المقالة أتحدث عن مرشح يقف من …

أكمل القراءة »

جيش الدفاع الأول.. ضد الفساد

لعل أحد أبرع الأسلحة التي ابتكرتها الحضارة الحديثة لمقاومة الفساد الاجتماعي هي الصحافة.. فالصحافة خصوصا ـــ والوسائل الإعلامية على وجه العموم ـــ صارت وسيلة «للتنوير» لا غناء للمجتمع عنها، سواء كان هذا المجتمع متقدّما ديموقراطيا أو استبداديا متخلّفا! فالصحافة هي المصباح الكاشف للفساد، ومن ثم فهي تمهد السبيل لمشرط الإصلاح …

أكمل القراءة »

إنه يهدم.. «تمثال الحرية»!

نواصل حديثنا عن المرشح لانتخابات الرئاسة الأميركية دونالد ترامب، وتصريحاته المناهضة للإسلام والمسلمين، والمحرضة على العنف ضدهم. فالمرشح الجمهوري الذي يناهز السبعين عاما، جعل من الهجوم على المسلمين محورا رئيسيا في حملته الانتخابية، معتمدا منهج «الانتهازية السياسية»، إذ يرفع شعارات فيها «قليل من الحق، وكثير من الكذب»، كي يجمع حوله …

أكمل القراءة »

الحملة ضد المسلمين.. حصان خاسر!

الانتهازية السياسية موجودة منذ وُجدت السياسة في التاريخ. إلى أن كرسها الإيطالي نيقولو ماكيافيللي (صاحب المقولة الشهيرة: «الغاية تبرر الوسيلة»)، والمُتوفى في القرن السادس عشر، والذي لا ينفك الناس يلعنونه بوصفه أحد دُعاة الانتهازية السياسية، لكنهم لا يتوقفون عن قراءة كتابه الأكثر شهرةً (الأمير) الذي يُعد دستوراً لمن يريد أن …

أكمل القراءة »