القبس

القائمة الرئيسية
الرئيسية / دلع المفتي

دلع المفتي

دلع المفتي

«فومو»

فومو FOMO) Missing Out Fear of)، مصطلح اجنبي استُحدث بعد ثورة التواصل الاجتماعي، يعني الخوف من أن يفوتك شيء. فبعد ان أصبح كل منا معلقا بسلك وهمي بهاتفه النقال، أصبح البعض يشعر بالخوف والقلق إن ترك هاتفه لدقائق، فلربما حدث شيء ما في بلد ما ولم يعرف به، أو لربما …

أكمل القراءة »

اترك الباب موارباً

يبدأ الخلاف بدلع، ثم يصبح غضبا، ثم حزنا، ثم حقدا، ثم خصاما وهجرا. تقول الدراسات ان الخلافات بين الأزواج مفيدة للصحة، والنقاش والجدال وحتى الشجار، يعني أن العلاقة بين الزوجين مازالت حية، ومازالت هناك رغبة في التعايش. فالشجار، رغم بشاعته، يمكنه أن يحل المشاكل وينظف الأجواء العائلية، اذ فيه تنفيس …

أكمل القراءة »

شيوخ النار

– «أن يرتكب المسلم جميع الكبائر مجتمعة أهون عند الله من أن يهنئ النصراني بعيده». – ان تقتل نفسا أهون عند الله من أن تترك صلاة الفجر». «لو قتلت واحدا اثنين ثلاثة خمسة.. جريمتك أسهل من ترك الصلاة». هاتان مجرد عينتين من غثاء الفتاوى التي تخرج لنا كل يوم عبر …

أكمل القراءة »

في دار الأوبرا

مركز جابر الأحمد الثقافي صرح حضاري رائع طال انتظاره، أعاد إلى الكويت والكويتيين الأمل في عودة الكويت الى مركزها الأصلي لؤلؤة الخليج ثقافياً، فنياً وحضارياً. بعد أن حجزنا تذاكرنا بكل بساطة على الانترنت، خرجنا من بيوتنا مبكراً، تحسباً للزحمة في الشوارع، لكننا فوجئنا بزحمة غير طبيعية على مدخل المركز، عندما …

أكمل القراءة »

الكويت تستحق الفرح

«الناس ملّت وتبي تفرح.. ونحن ماضون في هذا الطريق»، كلمة لسمو الأمير لامست قلب كل كويتي وكل مقيم على هذه الأرض. في أمسية من أمسيات الشتاء الجميلة خرجت من حفلة لـ «لوياك» في حديقة الشهيد بألم في عنقي، بعد أن قضيت معظم مدة الحفل وأنا أنظر إلى الخلف أتابع الفرح …

أكمل القراءة »

فلنبك أنفسنا

جفت دموعنا، بحت أصواتنا، شلت مساعينا.. إحباط، يأس، خذلان وعجز. هذا ملخص حال المواطن العربي في أيامنا هذه. من نبكي؟! هل نبكي عرائس السماء اللواتي قضين نتيجة عمل إرهابي مجرم في كنيسة مصرية؟ أم نبكي أطفال اليمن الذين تأكلهم المجاعة؟ هل نبكي العراق ومصائبه المتتالية؟ ام نبكي حلب وهي تباد؟ …

أكمل القراءة »

«كويتوبيا»

كانت تسكن في منطقته، وكان يتابعها منذ كانت تركب الباص للذهاب إلى مدرستها كل صباح، إلى أن أصبحت تستقل سيارتها لتذهب إلى الجامعة. حصة.. بنت الجيران، بنت الفريج وبنت قلبه. لم يعد يطيق صبرا، ذهب إلى امه كي تخطبها له، فرحت الام بطلب ابنها رغم اختلاف مذهب حصة عن مذهبهم، …

أكمل القراءة »

نساء ونصف

كتبتُ، كتبتُ.. فلم يبق حرفُ. وصفتُ، وصفتُ.. فلم يبق وصفُ أقولُ، إذاً، باختصارٍ وأمضي: نســاءُ بـلادي نســـاءٌ.. ونصفُ. عندما سمعت هذه الكلمات للشاعر محمد الصغير أولاد أحمد في حفل افتتاح أيام قرطاج المسرحية، اقشعر بدني، فكيف لشاعر عربي أن يخرج عن منظومة امتداح النساء بمقارنتهن بالرجال، وكيف له أن يتخلى …

أكمل القراءة »

في المستشفى الأميري

في يوم من الأيام دخلت غرفة الطوارئ في مستشفى أميركي في مدينة بوسطن، بعد أن وقعت وحسبت أني كسرت عظمة قدمي. بعد تسجيل اسمي وبياناتي وأخذ رقم دخول، وأخذ صورة عن بطاقتي البنكية لـ «سحب ما يمكن سحبه من مال»، طلبت مني موظفة الاستقبال الجلوس في غرفة الانتظار. جلست لدقائق، …

أكمل القراءة »

شعرة الرقيب

عندما ينشر هذا المقال، يكون معرض الكتاب الكويتي قد افتتح بالأمس. ونزلت صور وزير الإعلام والمسؤولين في الصحف في حفل الافتتاح وهم يقصون الشريط ويمرون على دور العرض مبتسمين مهللين. أود بهذه المناسبة السعيدة أن أطلب من كل الزملاء الكتاب والصحافيين أن يخففوا عن أنفسهم عناء التفكير والتحليل، وألا يتعبوا …

أكمل القراءة »