القبس

القائمة الرئيسية
الرئيسية / عدنان فرزات

عدنان فرزات

عدنان فرزات

طلب شبه مستحيل

يبدو من الصعوبة بمكان تلبية هذا الطلب، ولكنه ضروري جدّاً، لعل وعسى يمتثل له بعض من يقرأه. بعد أيام قليلة، سوف تبدأ القنوات الفضائية ومواقع التواصل الاجتماعي باستعراض برامج الطبخ والأكلات المختلفة من كل دول العالم. سوف يظهر لنا طباخ أو طباخة في استديو عبارة عن مطبخ مجهّز بالملاعق والصحون …

أكمل القراءة »

الأحمر والبني مع السقاف

لا شيء أسرع من الزمن. إنه يمضي ما بين رمشتين: سعيدة أو حزينة.. الوجوه تهرم والأماكن تشيخ، ولكن الأخيرة تجديدها أسهل. راودتني هذه العبارات يوم الثلاثاء الفائت حين كنتُ أحضر انتخابات مجلس إدارة رابطة الأدباء الكويتيين. استدرجتني الذاكرة عنوةً إلى أكثر من عقدين من الزمن مضيا، لم يكن حينها أي …

أكمل القراءة »

«كنتنا إنييلا» غرين

«الحب والحرب» هي من أجمل القصص التي ظهرت في الأعمال السينمائية عبر تاريخ الحروب من عصر السيوف والرماح ولغاية «كيماوي خان شيخون»، الذي بدأت ملامح محكمة جنايات دولية تتشكل للتحقق منه. هناك أمر يدعو إلى المفارقة، فلماذا فقط في القصف الكيماوي يقوم العالم ولا يقعد؟! أليس بعض القنابل التقليدية أو …

أكمل القراءة »

زوجة «ما تخجِّل»

بكل ثقة وحماسة ونشاط، ظهر مرشح الرئاسة الفرنسية إيمانويل ماكرون مع زوجته التي تكبره بـ25 سنة، وهي جدة لسبعة أحفاد، بل إن أحد أبنائها يكبر ماكرون بسنتين. ربع قرن، أي اليوبيل الفضي، تعتبر سنوات مثيرة لوسائل الإعلام العربية، ولكن ليست كذلك تماماً لنظيرتها الأجنبية التي اعتادت على الحرية الشخصية في …

أكمل القراءة »

الفرق بين الحب والمحبة

الحب يختلف عن المحبة، فالأول هو حالة خاصة بين شخصين فقط، قد يهيم أحدهما بالآخر، وقد يتزاعلان فيفضح كل منهما الآخر على مواقع التواصل الاجتماعي، وفي أقصى حالاته قد ينزل العاشق إلى الشارع كما فعل سفاح كليفلاند بأميركا الذي أطلق النار عشوائياً على الناس، وللعلم فقد عالج الكاتب جان بول …

أكمل القراءة »

خدمات للنحس

يبدو أن وجهي ليس خيراً على فريق برشلونة، فمنذ أن دعتني جامعة برشلونة لإلقاء محاضرة في رحابها، وفريقها الرياضي، الذي يحمل اسم المدينة، يتعرض لخسارات فادحة، فالدعوة مقررة يوم الرابع من مايو المقبل، ومنذ أن جرى توجيه الدعوة لي، مُني الفريق بخسارتين مؤلمتين، واحدة بأربعة أهداف، والثانية بثلاثة أهداف، لذلك …

أكمل القراءة »

طلاب المقاهي.. تحية لكم

لو أمضى الحاسد الوقت نفسه الذي يمضيه في ملاحقة الناجحين لحقق النجاح نفسه. كنت أتابع قبل يومين باهتمام طالبين يدرسان في أحد المقاهي، وهي ظاهرة أظنها إيجابية، قد بدأت تنتشر في المقاهي الفارهة والهادئة، كان الطالبان يدرسان بشكل مشترك، ومن خلال مضمون ما سمعته عرفت أنهما يدرسان الحقوق، وإن لم …

أكمل القراءة »

زواج اللجوء

عندما انعقدت مفاوضات جنيف (1) غير السورية عن الأوضاع السورية، كتبت يومها بما معناه: «إن حل الأزمة ممكن، لكن كل ما أخشاه أن تُحل الأمور في جنيف 10». ها نحن نصل إلى نصف هذا الرقم وما زالت الأمور معلقة مثل فتاة لجأ زوجها إلى ألمانيا ووعدها بلم الشمل، ثم خذلها …

أكمل القراءة »

أمك لا تحتاجك هنا

أفضل طريقة لتهنئة الأم في عيدها، الذي مر يوم الثلاثاء الماضي، هو أن تحمل نفسك إلى أقرب سوق وتشتري هدية تليق بها، ثم إذا كنت أعزب فتوجه بمفردك إليها وقبل يدها، أما إذا كنت متزوجاً، فاصطحب معك عائلتك، وعلم أولادك كيف يقبلون يديها ورأسها ويقومون على خدمتها. هذه أفضل طريقة …

أكمل القراءة »

أطفالنا يضعوننا في مواقف صعبة

يضعنا أطفالنا في مواقف لا نحسد عليها أحياناً، هم الوحيدون الذين بعفويتهم ينسفون كذب الكبار، أو «يزنقونهم» في مشاهد، يمكن أن تكون على الهواء مباشرة، فيجعلون خدودنا كحبات شوندر في قطرميز مخلل. هذا ما حصل مع البروفيسور روبرت كلي، حين كانت محطة BBC التلفزيونية تجري مقابلة معه على الهواء، وفوجئ …

أكمل القراءة »