القبس

القائمة الرئيسية
الرئيسية / الأولى - رياضة / الاتحاد الأمريكي للسباحة يطالب بإيقاف حسين المسلم

الاتحاد الأمريكي للسباحة يطالب بإيقاف حسين المسلم



ذكر موقع «سويمفورتيكس»، أن الأمريكي ديل نوبورغر، رئيس الاتحاد الدولي للسباحة، يتعرض لضغوط، بهدف اتخاذ موقف من الفضيحة التي هزت الرياضة، والمتعلقة بالقضية المنظورة أمام المحاكم الأمريكية، المتورط بها نائبه حسين المسلم، بتهمة رشوة ريتشارد لاي، رئيس اتحاد غوام لكرة القدم.

وتم الطلب من رئيس الاتحاد الأمريكي السباحة جيم شيهان، التدخل من خلال سؤال نيوبورغر، عما إذا كان قد دعا المسلم الى التنحي جانبا من منصبه بسبب هذه القضية.

هذا الطلب جاء من جون ليوناردو، رئيس رابطة المدربين الأمريكية، الذي طالب بتنحى المسلم وإيقافه مؤقتا، كما جرى بالنسبة للرئيس السابق لاتحاد الرياضات المائية في البرازيل، كواراسي نونيس، بسبب مزاعم اختلاس مبلغ يصل إلى (13 مليون دولار) من أموال الدولة.
وضرب ليوناردو مثالا آخرا بنائب رئيس اللجنة الأولمبية الكينية، بن إيكومبو، لحيازته غير المشروعة في منزله على أدوات وملابس تخص الرياضيين.
ويعمل نونيس و إيكومبو في الاتحاد الدولي للسباحة، وتنحيا عن منصبيهما.

وأضاف ليوناردو: «على الرغم من أن الكويت معلقة حاليا من قبل اللجنة الأولمبية الدولية، لكن المسلم يستحق محاكمة عادلة وفرصة للدفاع عن نفسه».

وكان الاتحاد الدولي للسباحة ذكر في بيان سابق انه سيتخذ «جميع التدابير اللازمة» عند الانتهاء من التحقيقات المتعلقة بالمسلم.
وأشار ليوناردو إلى أن المسلم مرشح ليصبح رئيس الاتحاد الدولي للسباحة، في الوقت الذي تم وضع السيف على رقبته بسبب قضية فساد.

أكد موقع «سويمفورتيكس» أنه وجه هذه الأسئلة إلى ديل نيوبورغر وسوف ينشر إجاباته فور أن تصله.