وقال إنفانتينو: «نحن سعداء كمنظمين لبطولة كأس العالم لكرة القدم برؤية أحد إستادات البطولة، وقد بات على أهبة الاستعداد لاستقبال المباريات والفعاليات الكروية، وهذا يزيدنا ثقة بتحضيرات قطر لاستضافة بطولة كأس العالم لكرة القدم، وبالتزام السلطات فيها من خلال اللجنة العليا للمشاريع والإرث بتنظيم البطولة، ونحن ما زلنا على بعد 5 أعوام من استضافتها».

وأضاف: «بدء الإنجاز في هذه المرحلة المبكرة يؤكد على أن قطر ستنظم بطولة مبهرة في 2022».

وكان مشروع تحديث إستاد خليفة الدولي بدأ في صيف 2014، بهدف تعديل مواصفات الإستاد لتتوافق مع متطلبات «فيفا».