القبس

القائمة الرئيسية
الرئيسية / محليات / عنايتي: متمسكون بحسن الجوار مع دول المنطقة

عنايتي: متمسكون بحسن الجوار مع دول المنطقة

عنايتي يدلي بصوته- تصوير محمود الفوريكي


وسيم حمزة |
شهد مقر السفارة الإيرانية وملحقيتها الثقافية أمس منذ ساعات الصباح الباكر، إقبالاً ملحوظًا من أبناء الجالية الإيرانية المقيمين في البلاد للإدلاء بأصواتهم في الانتخابات الرئاسية في دورتها الـ12 التي يخوضها أربعة مرشحين، إذ تجمع أبناء الجالية أمام مراكز الاقتراع الـ٣ قبل بدء العملية الانتخابية لممارسة حقهم الانتخابي.
وقال السفير الإيراني د.علي رضا عنايتي إن عدد أبناء الجالية يبلغ ٤٠ ألفًا، يحق لـ٣٠ ألفًا منهم التصويت، متوقعًا مشاركة ٣٠٪‏ منهم، في عملية الاقتراع.

النزاهة موجودة
وأضاف عنايتي في تصريح له أمس أن هذا الاستحقاق الديموقراطي يتكرر في إيران على مدى 4 عقود، ويشمل معظم المؤسسات الإيرانية التي تقوم على أساس اختيار الشعب، نافيًا وجود أي مخاوف من غياب النزاهة عن هذه الانتخابات، لا سيما مع وجود ١٠٠ ألف مراقب من مجلس صيانة الدستور وأكثر من ٦٠ ألف مركز اقتراع يشرف على كل واحد منها نحو ٢٠ شخصًا، وبالتالي هناك أكثر من مليون شخص يشرفون على هذه الانتخابات، ولا مجال للشك في هذه العملية.

حسن الجوار
وشدد على أن بلاده وبغض النظر عن نتائج الانتخابات الرئاسية تتمسك بحسن الجوار والتعاون والتعاضد مع أشقائها وتلح على توطيد روح التعاون بالحوار بينها وبين الجيران.
وتابع قائلا: ان كل واحد منا لا يستغني عن الآخر، إذ تعتبر طهران أمنها من امن جيرانها، وتؤكد هذه الصداقة والإخوة وروح المودة بينها وبين أشقائها.
وختم بالقول: ان إيران مستمرة في طريق الحوار والانفتاح ومد جسور التعاون مع أشقائها وهذا ما أثبتته خلال الانتخابات المتعددة التي شهدتها خلال العقود الأربعة الماضية.