القبس

القائمة الرئيسية
الرئيسية / أهم الأخبار / عدوى نفوق الأسماك تنتقل إلى «الجليعة»

عدوى نفوق الأسماك تنتقل إلى «الجليعة»

أسماك الجم نافقة في الساحل الجنوبي- (كاياك فور كويت)


خالد الحطاب |
رصد ناشطون بيئيون نفوقاً جديداً للأسماك  قرب شاطئ الشاليهات الجنوبية أمس الأول، الأمر الذي ينذر بامتداد تلوث المياه إلى أبعد من جون الكويت.
وقال الناشطون لـ القبس: إنهم استغربوا ظهور أسماك «الجم» النافقة على طول سواحل شاليهات الجليعة، مطالبين الأجهزة المعنية في الدولة باتخاذ الإجراءات اللازمة والوقوف على أسباب وجودها في تلك المنطقة.
ولفتوا إلى أن النفوق المرصود ينذر إلى توقع المزيد من الأسماك النافقة خلال الأيام المقبلة، لا سيما أن ما تم رصده توزع على طول الساحل.
من جانب آخر، شددت الجمعية الكويتية لحماية البيئة على أهمية دور منظمات المجتمع المدني في تعزيز الثقة بالمؤسسات الحكومي.
ولفتت رئيسة الجمعية وجدان العقاب في تصريح صحافي أمس إلى إيمان قيادات وزارة الداخلية بضرورة وأهمية نشر الوعي البيئي وتوفير الأمن والسلامة لفرق ولجان الجمعية الراغبين في الرصد والتوثيق البيئيين في مواقع مشمولة بتبعيتها لوزارة الداخلية.

إجراءات مطلوبة
طالبت الفرق البيئية الجهات المعنية بالتحرك للحد من التلوث وحماية بيئتنا البحرية، باتخاذ إجراءات عاجلة لمنع ظاهرة نفوق الأسماك التي بدأت تتسع وتتمدد حتى وصلت إلى سواحل الجليعة.
وشدد ناشطون بيئيون على أن الملوثات أصبحت تمثل خطراً على الصحة العامة، وتهدد سلامة الكائنات البحرية، وليس منطقياً ترك الأمر هكذا من دون معالجة.