القبس

القائمة الرئيسية
الرئيسية / محليات / مسابقة مبارك الحمد اختتمت دورة تدريبية

مسابقة مبارك الحمد اختتمت دورة تدريبية

أيمن العلي يتوسط المشاركين في الدورة التدريبية - (كونا)


اختتمت مسابقة الشيخ مبارك الحمد للتميز الصحافي، التي يرعاها رئيس مجلس الوزراء سمو الشيخ جابر المبارك أمس دورة متخصصة للفائزين الشباب الكويتيين في دورتها التاسعة، وذلك بالتعاون مع مؤسسة طومسون فاونديشين العالمية.
وقال رئيس اللجنة العليا للمسابقة أيمن العلي إن الدورة التي انطلقت في الجامعة الأميركية 13 الجاري، وقدمها المدربان بشار شرف وغادة حمروش تندرج ضمن دأب اللجنة على تنظيم دورات مهمة للشباب لصقل مواهبهم وتشجيعهم على الاستمرار في التميز، وإضافة لبنة أخرى إلى خبراتهم في ميدان العمل الصحافي بمختلف المهارات والمعارف المتخصصة التي تفيدهم في رحلة حياتهم المهنية.

الاهتمام بالشباب
وأضاف العلي أن حرص اللجنة العليا على الاهتمام بالشباب ينطلق من توجيهات راعي المسابقة سمو رئيس مجلس الوزراء في ضرورة الاهتمام بشباب الكويت وتقديم كل الدعم لهم علاوة على النهوض بالعمل الصحافي الكويتي عبر تعزيز المواهب والإبداعات الشابة، مما يصب في المحصلة في تحقيق أحد الأهداف التي أنشئت من أجلها المسابقة.
ولفت إلى أن المسابقة تضع الشباب نصب أعينها وتعول عليهم في طموحاتها وآمالها اتساقا أيضا مع إعلان الكويت رؤيتها لعام 2035، التي تهدف بناء على توجيهات سمو أمير البلاد إلى التحول بالكويت لمركز مالي وتجاري جاذب للاستثمار ورفع كفاءة الإنتاج وترسيخ القيم والحفاظ على الهوية الاجتماعية وتحقيق التنمية البشرية والتنمية المتوازنة.
وأشار إلى أهمية الارتقاء بالعمل الصحافي الكويتي الذي يتمتع بالحرية والشفافية، مبينا ان اللجنة العليا للمسابقة تعمل ضمن إمكاناتها المتاحة على تقديم كل ما يشجع على التميز الصحافي وخلق روح التنافس الإيجابي بين الصحافيين، لا سيما الشباب منهم والوصول بهم إلى مصاف مستويات الإعلام العالمي.

الإعلام الجديد
وعن موضوعات الدورة أوضح أنها ركزت على استعمالات الهواتف الذكية وأهمية الصحافة الإلكترونية أو ما يمكن تسميته بمفهوم الإعلام الجديد، التي يرى البعض أنها إيذان أو نعي للصحافة القديمة إن صح التعبير، وكيف أصبح حامل الهاتف الجوال صحافيا أو كما يقال مفهوم المواطن الصحافي الذي بات بإمكانه تصوير وتوثيق المعلومات إلى جانب ما تتمتع به وسائل التواصل الاجتماعي من أهمية خاصة وعلاقة ذلك بالإعلام وكيفية الاستفادة منها.
وأضاف أن الدورة ناقشت بكثير من التفصيل تاريخ الصحافة منذ عهد جوهانس غوتذبرغ حتى آخر عدد لمجلة نيوزويك، ناهيك عن مفهوم الإعلام الجديد أو «مواطنين صحافيين» والأبعاد المختلفة للصحافة الإلكترونية إلى جانب التصوير الافتراضي بواسطة التلفون الذكي.
وكشف أنه سيتم اختيار أحد المتدربين المتميزين في هذه الدورة لابتعاثه الى العاصمة البريطانية لندن للمشاركة في دورة تدريبية في بعض المؤسسات الصحافية المرموقة هناك لمدة خمسة اسابيع.

الهاتف الذكي
قال المحاضر بشار شرف إن الدورة هدفت إلى تعريف المشاركين بأهم وأحدث أساليب الإنتاج الصحافي وتحديدا في المجال السمعي البصري، وهي صحافة الهاتف الذكيmobile journalism والتدريب على مهارات التصوير والمونتاج باستخدام الهاتف الذكي فقط مع الاستعانة ببعض المعدات البسيطة منخفضة التكاليف.
وأوضح أن المشاركين تدربوا أيضا على يد الزميلة غادة حمروش على الاستخدام الأفضل لمنصات التواصل الاجتماعي، بحيث لا يكتفي المشاركون بإنتاج مقاطع الفيديو فقط، بل تكون لديهم المهارة لنشرها بفعالية أيضا وصولا لأكبر شريحة ممكنة من الجمهور المستهدف وفتح المجال للتفاعل مع الجمهور.
وذكر أن الدورة ركزت على أهمية الاستعمال المهني لمواقع التواصل الاجتماعي وكيفية التعامل معه كمصدر للمعلومة بعد إجراء التحقق اللازم، وتم إنشاء مدونة خاصة بالدورة بعنوان «عين الكويت» ضمت مقاطع فيديو ومقالات أنتجها المشاركون بأنفسهم حول مواضيع تهم الشارع الكويتي.

(كونا)