القبس

القائمة الرئيسية
الرئيسية / ثقافة وفنون / مسرحية صندوق ألعابي.. العلم طريق المعرفة

مسرحية صندوق ألعابي.. العلم طريق المعرفة

مشهد من «صندوق ألعابي»


عبدالمحسن الشمري |
ضمن فعاليات «المهرجان العربي لمسرح الطفل 5» قدمت فرقة تياترو مساء أمس الأول على مسرح الدسمة مسرحية «صندوق ألعابي» تأليف فاطمة العامر وإخراج شملان النصار، وبطولة عدد من الوجوه الشابة مثل عبدالله عباس، آلاء الهندي، موسى كاظم، حسين الحداد، سارة التمتامي، إلى جانب عيدالعزيز النصار وضيف الشرف الفنان ابراهيم بوطيبان في دور الأب، وشارك في المسرحية أيضا عبدالرحمن الفهد، فرح الحجلي، ابراهيم العلي، كريم المهندس، والفنان عبدالله عباس والطفلان علي العبدالله وحنين العواد، سينوغرافيا العرض للفنان فهد المذن، كلمات الأغاني والمعالجة الدرامية عثمان الشطي، ألحان وتوزيع منتظر الزاير، هاي، ماكياج شهد العبيد، تدقيق لغوي فيصل النصار.

 ثلاثة ألغاز
يبدأ العرض المسرحي بوجود ثلاثة أشقاء يمرحون على الخشبة بسعادة، ولكن تلك اللحظات تتغير  عندما يجدون أنفسهم في جزيرة يسودها الغموض والخوف، ويحاولون العودة إلى أرضهم لكن قائد الجزيرة يطلب منهم حل الألغاز الثلاثة قبل السماح لهم بالعودة.
وتظهر الساحرة جودي، التي تحمل في قلبها الحقد والكراهية للآخرين لأنهم عاملوها معاملة سيئة قبل سنوات، وهذا محور اللغز الأول، ومن هنا يبدأ الأشقاء الثلاثة محاولاتهم لمعرفة الألغاز الثلاثة من أجل حلها. تكون الساحرة هي نقطة انطلاقهم في رحلة البحث الشاقة، وعندما يقتربون من الساحرة يكتشفون أن لديها الاستعداد إلى العودة إلى الطيبة، وبذلك يتمكنون بداية في إيجاد أرضية صالحة لحل الألغاز والتقريب بين أبناء الجزيرة الذين يحلمون بالأمل والسعادة والشعور بالثقة في حياتهم، ويتمكن الأخوة الثلاثة من حل المشكلة وإعادة جودي إلى طبيعتها، حيث المحبة لتكون الجزيرة في أمان من الشرور.

موهبة الغناء
اللغز الثاني يتمحور حول عمار الذي يحس باضطهاد والده الذي يتهمه أن لا فائدة ترجى منه، لكن الأخوة الثلاثة يقنعونه باستغلال موهبة الغناء لديه من أجل جمع التبرعات للفتاة الفقيرة التي تعيش في منزل متهاو، وبعد تردد يوافق عمار وينجح في جمع التبرعات ويفاجأ والده بموهبته، أما اللغز الثالث فيتمحور حول أهمية العلم والقراءة باعتبار ذلك هو الطريق إلى المعرفة، وبذلك يتمكن الأخوة من حل الألغاز وإعادة الأمان إلى الجزيرة ونشر العلم فيها وهو الكنز الحقيقي لها.
العمل هو التجربة الأولى للشاب شملان النصار في عالم الإخراج، نعتقد أنه يمتلك الموهبة في تقديم رؤية إخراجية ويحتاج إلى وقت من أجل إثبات وجوده في هذا المجال الشاق جدا.
يحسب للمسرحية استعانتها بأسماء بارزة في التمثيل مثل الفنان ابراهيم بوطيبان وسارة التمتامي، إلى جانب مواهب شابة تسير على طريق النجاح مثل آلاء الهندي وموسى كاظم مما أعطى ثقلا لها، ولا شك أن المواهب الشابة تحتاج إلى المزيد من أجل تحقيق طموحاتها.