القبس

القائمة الرئيسية
الرئيسية / اقتصاد / طارق العثمان: «هيومن سوفت» تتصدر مؤسسات التعليم

طارق العثمان: «هيومن سوفت» تتصدر مؤسسات التعليم

طارق العثمان - في الوسط - أثناء العمومية - تصوير أحمد سرور


سعد الشيتي |

قال رئيس مجلس إدارة شركة هيومن سوفت، طارق فهد العثمان، إن الشركة تتصدر حالياً مؤسسات التعليم العالي في المنطقة، ومستمرة في تنفيذ أهدافها وبرامجها التي تضمنتها خطتها الاستراتيجية، التي أثبتت نجاحا ملحوظا في سنوات قصيرة، إذ تمكنت من إثراء الخدمات والأنشطة التعليمية، من خلال مؤسساتها التعليمية وشركاتها التابعة.
وأشار العثمان، خلال أعمال الجمعية العمومية للشركة، إلى أن «هيومن سوفت» تفوقت خلال عام 2016 على نجاحاتها السابقة، التي تحققت من خلال مشاريعها التعليمية، المتمثلة في كل من جامعة وكلية الشرق الأوسط الأميركية، ونجحت في استقطاب الطلاب المتميزين، كما كانت سباقة في طرح تخصصات جديدة وفق احتياجات سوق العمل، تجعلها قادرة على استيعاب الطلب المتزايد من خريجي الثانوية المؤهلين.
وأفاد بأن أحد أبرز إنجازات الشركة خلال عام 2016، وصول عدد الطلبة المقيدين في كل من الجامعة والكلية إلى 10400 طالب، وإضافة مبان تعليمية جديدة، استجابة لأعداد الطلبة المتزايدة سنويا، مبينا أن نشاط الشركة تركز خلال عام 2016 على بناء وتطوير البنية التحتية، وتجهيز مختلف مرافق الحرم الجامعي بأحدث التقنيات وأكثرها تطورا، مما سيرفع ويزيد القيمة الفعلية لأصول الشركة، ويعزز الأداء المالي لها خلال السنة الحالية والسنوات المقبلة.
ولفت إلى أن أرباح الشركة خلال عام 2016 ارتفعت بنسبة %38 لتبلغ 24.205 مليون دينار.
وبخصوص رؤية الشركة المستقبلية، أوضح العثمان أن الشركة مستمرة في التركيز على الاستثمار في قطاع التعليم العالي، وذلك من خلال مشاريعها التعليمية المتمثلة في كل من جامعة وكلية الشرق الأوسط الأميركية، إذ تسعى لضمان تحقيق جودة في التعليم والمخرجات التعليمية، وذلك من خلال تقديم خدمات تعليمية متطورة في هذا القطاع الحيوي والمهم، لترتقي بالتعليم العالي على مستوى الكويت والمنطقة.
ولفت إلى أن الشركة تسعى إلى توفير كل الموارد اللازمة لاستكمال مباني ومرافق الحرم الجامعي، وصولا بها إلى حرم جامعي متميز ضخم بحجمه وإمكاناته.
وأضاف أنه لتحقيق رسالة الجامعة في تخريج أجيال من الطلبة القادة المتميزين، ورفد سوق العمل المحلية والعالمية بجيل من الشباب الواعي والمبدع، تركز الجامعة على ضمان استقطاب الطلبة المتميزين والمتفوقين الراغبين في الحصول على التعليم المتميز.
يذكر أن إيرادات الشركة المجمعة بلغت 54.504 مليون دينار خلال عام 2016، مقابل 43.638 مليون دينار عام 2015، بينما بلغت الأرباح الصافية 24.205 مليون دينار عام 2016، مقابل 17.515 مليون دينار عام 2015.
وكانت أعمال الجمعية العمومية قد أقرت جميع البنود الواردة بجدول الأعمال، ومن ضمنها إقرار توصية مجلس الإدارة، بتوزيع أرباح نقدية عن السنة المالية المنتهية في 31 ــ 12 ــ 2016 بنسبة %160 من القيمة الاسمية للسهم (أي بواقع 160 فلساً للسهم الواحد) بما يعادل 19.464 مليون دينار. كما وافقت على توزيع مكافآت لأعضاء مجلس الإدارة بقيمة 40 ألف دينار لكل عضو، بقيمة إجمالية 200 ألف دينار.