القبس

القائمة الرئيسية
الرئيسية / كتاب وآراء / الرئيس الفرنسي ماكرون

كلمة راس

الرئيس الفرنسي ماكرون



يُعتبر إيمانويل ماكرون، الفائز بالرئاسة الفرنسية، أصغر رئيس لفرنسا، حيث يبلغ من العمر 39 عاماً، وشغل سابقاً منصب وزير الاقتصاد في إحدى حكومات الرئيس الاشتراكي فرنسوا هولاند.
ويمثل ماكرون نموذج الطبقة الفرنسية المثقفة، ودخل السياسة عام 2012 مستشارا للرئيس فرنسوا هولاند، الوزير الشاب في مطلع 2016 عمل على تأسيس حركته التي اختار لها اسم «إلى الأمام»، ووصل عدد منتسبيها إلى حوالي 200 ألف، أغلبهم من الشباب.
ويعرف عن ماكرون حبه للأدب، وغالباً ما يستشهد في خطاباته السياسية بالشعر وأقوال الأدباء، وقد قال عن نفسه: «إنني محارب، مقاتل، لست رجل ندم وأسف».
ولأن فرنسا هي التي أوجدت نظام الحكم الجمهوري وصندوق الاقتراع إلى حيز الوجود.. أرى أنه من الإحساس بالواجب السياسي إلقاء الضوء على النظم الجمهورية في المنطقة العربية ومحاولة الأخذ بيدها، والديموقراطية والأحزاب المحلية الموجودة فيها وباقي الأدوات السياسية المستخدمة بمعترك الحياة بها.. تؤتي جدوى ثمارها أم لا؟
فتشتيت الناس، وإشغالهم بمصالحهم الفانية، وتخريب اقتصادات دول بأكملها، وعدم وجود شيء اسمه التخطيط لأجل مستقبل أفضل.. وضرب المؤسسات الأمنية والوطنية داخل الدول، لا توضح الهدف الوطني من نشأة الأحزاب السياسية والتجمعات الاقتصادية في منطقتنا العربية بل والشرق الأوسط.
نريد من فرنسا السياسات التنويرية القادرة على تغيير حياة الناس في منطقتنا، سياسات من شأنها مساعدة الجمهوريات العربية وشعوبها على المضي قدماً في حياتهم من دون تخبط، سياسات قابلة للاطلاع والممارسة السريعة على الفور، ونريد خلاصة الأفكار عن مدى التقدم الذي أحرزته الجمهوريات العربية حتى الآن.. وكيف يمكننا التوسع في سياستها القيمة تلك والتحسين منها.

اللهم اجعله خيراً
نريد من فرنسا والرئيس الفرنسي الجديد.. توضيح سياساتهم تجاه أوروبا ودولها، فهل يحق للأقليات الدينية أو العرقية المطالبة بالانفصال عن الدولة التي تضمهم؟.. وبالتالي ذلك سيؤدي إلى تفتيت الدول وإعادة تشكيلها.

دينا سامي الطراح
DINASAMIALTARRAH@HOTMAIL.COM

عن دينا سامي الطراح