القبس

القائمة الرئيسية
الرئيسية / كتاب وآراء / أيّام شعبان

الملالة

أيّام شعبان



شهر شعبان له ميزات خاصة، فهو يقع بين رجب ورمضان، وعندما كنا صغارا نتذكر ليلة النصف منه التي تتمير باحتفالية جميلة، حيث المالد وهو عبارة عن موشحات لمدح الرسول عليه السلام، وكان مشهورا فيها محمد الدوب، كما تؤديه بعض النساء، وقد كن يفرشن الحوش في البسط والسجاد، وتوضع المطارح والمساند لضيوف كما تكون هناك صواني الحلويات الكويتية اللذيذة والبرميت وبيض الصعو وغيرها من حلويات الطفولة التي لم تعد معروفة عند ابنائنا رغم وجود بعضها في سوق المباركية. وفِي الجانب الآخر شراب الفيمتو والبذان وماء اللقاح وقهوة الزعفران والشاي المخدر وشاي الحليب بالسك.
كم أحن لتلك الأيام والتي كان يجتمع الأهل والأصدقاء ويكون بهذه الأيام صيام صباحا وفِي الليل ذكر عن طريق المالد، ولا ننسى العشاء الفاخر، حيث تكون النافلة يتصدرها الهريس والجريش والمكبوس والبراق والحلو بلاليط مع البيض والعصيد والمحلبية.
ومن الاستعدادات كذلك ما يمكن أن يخزن لرمضان من تموين المنزل، كانت جداتنا تقوم بشراء البهارات من السوق وتقوم بغسلها ونشرها في الشمس ومن ثم طحنها استعدادا لرمضان، وكذلك تنقية العيش وحب الهريس وطحن الأرز، كما كان أهلنا يقومون بتنظيف المنزل بشكل مميز لقدوم شهر الصوم، كما كانوا يقومون بشراء ملابسنا للعيد كي يتفرغوا للعبادة في رمضان.
كانت ايّام حلوة نشعر فيها بالاستعداد الإيماني وليس كما الْيَوْمَ البحث عن فناتق القرقيعان وأغلى الدرعات، رمضان الْيَوْمَ كل هم الناس ماذا ستعرض شاشات التلفزيونات من مسلسلات، وماذا موجود في الانستغرام من عروض درعات.

ومضة
لكل زمان جمال في وقته، ولكن أرواحنا تحن لأيام البساطة والجمال وروح التعاون التي كنّا نعيشها أيّام الطفولة.
موضي المفتاح

عن موضي المفتاح