القبس

القائمة الرئيسية
الرئيسية / الأولى - محليات / «الأشغال» توقع مذكر تفاهم مع «نفط الكويت»

«الأشغال» توقع مذكر تفاهم مع «نفط الكويت»



كونا – وقعت وزارة الاشغال العامة وشركة نفط الكويت اليوم الخميس مذكرة تفاهم لامداد مناطق عمليات الشركة التشغيلية بجزء من المياه المعالجة ثلاثيا المنتجة من محطة تنقية مياه الصرف الصحي بمنطقة كبد .

وقالت وكيلة وزارة الاشغال المهندسة عواطف الغنيم في تصريح صحفي عقب التوقيع ان المذكرة تهدف الى تزويد الشركة بما يعادل 45 الف متر مكعب يوميا من المياه المعالجة لاستخدامها في مجالات حقن وستخراج النفط.
واضافت ان المذكرة تعكس مدى تفاهم الجهات الحكومية وتعاونها في تحقيق الصالح العام مبينة ان هذه الكميات من المياه المعالجة تسهم في توفير المياه العذبة والصليبية الصالحة للاستخدام الادمي لان لشركة ستستخدم المياه المعالجة.
واعلنت الغنيم انه سيتم توقيع اتفاقية اخرى بين الجانبين في القريب العاجل في المجال نفسه لتزويد الشركة بنحو 45 الف متر مكعب من المياه لنفس الغرض .
واكدت حرص الوزارة على التوسع في انشاء محطات المعالجة والتنقية لمياه الصرف الصحي وادخال صرف كل المناطق ضمن شبكتها للحفاظ على البيئة والاستفادة من هذه المياه في اغراض الزراعة والزراعات التجميلية وغيرها.
على صعيد اخر ذكرت الغنيم ان كل الاجراءات الخاصة بمشروعي تطوير طريق الوفرة ومشروع تطوير دوار البدع تم استيفاؤها مضيفة ان المتبقي هو تقديم المناقصين كفالة الانجاز ثم سيتم توقيع العقدين.
من جهته قال الرئيس التنفيذي لشركة نفط الكويت جمال جعفر ان المذكرة تعد الثانية التي ابرمتها الشركة مع وزارة الاشغال العامة لتزويد الشركة ب 45 الف متر مكعب يوميا من المياه المعالجة ثلاثيا لاستخدامها في انتاج النفط.
وذكر ان هذه المياه يتم استخدامها في عمليات غسل النفط المستخرج قبل ارسالة للاستخدام في المصافي او التصدير مبينا ان استخدام المياه يتم في جزء من عمليات انتاج النفط ونفضل الاعتماد على هذه النوعية من المياه بدلا من المياه الجوفية التي تعد مخزونا استراتيجيا للمياه في البلاد.
من جانبه قال الوكيل المساعد لقطاع الهندسة الصحية في وزارة الاشغال العامة المهندس عبدالمحسن العنزي ان المذكرة تخدم العديد من الاهداف الوطنية منها تزويد شركة نفط الكويت بالمياه لاتمام عملية انتاج النفط وتوفير المياه الصالحة للاستخدام الادمي.
وذكر ان من الاهداف ايضا الحفاظ على البيئة البحرية “لان المياه المعالجة ومياه البرايم” شديدة الملوحة وفي حال صرفها في البحر قد يكون لها انعكاسات بيئية سلبية موضحا ان هناك مذكرة سابقة ابرمت مع الشركة لتزويد الحقول النفطية بالمياه المعالجة في المنطقة الشمالية.
وشدد على ان شبكة الصرف الصحي التابعة للوزارة لاتصرف اي كمية من المياه في البحر مبينا ان الكميات الناتجة عن الصرف الصحي يتم معالجتها بالكامل في محطات المعالجة والتنقية التابعة للوزارة ليتم الاستفادة منها في اغراض الزراعة وغيرها.
واضاف ان ما يصرف في البحر مياه الامطار يتم من خلال 29 مجرورا تحت مظلة الوزارة وهذا لايعني عدم وجود مخالفات لهذه المجارير كونها تمر بخطوط سير عبر مؤسسات وجهات مؤكدا ان الوزارة لاتتوانى عن ملاحقة هذه المخالفات مع ابلاغ الجهات المعنية بذلك.
وافاد العنزي انه عقد عددا من الاجتماعات مع الجهات الحكومية المعنية لمناقشة امكانية اغلاق مجرور الغزالي الا ان المناقشات والرؤية اسفرت عن صعوبة اغلاق هذا المجرور.
وذكر ان مشروع محطة المطلاع في طور الاعداد لطرح المناقصة لانتاج 400 الف متر مكعب يوميا من المياه المعالجة مبينا انه ستستفيد منها الهيئة العامة لشؤون الزراعة والثروة السمكية وجهات اخرى.

عن محرر القبس الإلكتروني