القبس

القائمة الرئيسية
الرئيسية / الأولى - القبس الدولي / المسلط: السوريون لا يريدون دساتير تكتب في طهران

المسلط: السوريون لا يريدون دساتير تكتب في طهران



(الأناضول)- شدد المتحدث باسم الهيئة العليا للمفاوضات في المعارضة السورية، سالم المسلط، اليوم الخميس، على أن «الشعب السوري لا يريد مناقشة دساتير تكتب له في طهران وموسكو»، شاكراً «تركيا لموقفها المشرف مع القضية السورية».
جاء ذلك في حوار مع الأناضول، على هامش مفاوضات «جنيف 6»، معلقاً على ورقة المبعوث الأممي الخاص إلى سوريا، ستيفان دي ميستورا حول «الدستور».
وشكر المسلط تركيا لـ«موقفها المشرف من القضية السورية».
وأشار إلى أن «الهيئة العليا ناقشت في اجتماع خاص لها، ورقة دي ميستورا المتعلقة بالدستور، وهي بصدد إعداد رد عليها بعد دراسة معمقة». وأردف «يجب أن نكون حذرين تجاه كل كلمة واردة فيه».
وفي السياق، أكد أن وفد المعارضة «تفاجأ بهذه الورقة، التي لم يبلغنا بها دي ميستورا مسبقاً (…) ولو أخبرنا بها من قبل لكنا أتينا إلى جنيف والرد معنا، اختصاراً للوقت».
وحول مفاوضات «جنيف 6»، لفت المسلط إلى أن «الجولة الحالية تمتد لمدة 4 أيام، وهذه مدة قصيرة ولا تكفي لمراجعة كاملة لورقة مثل هذه تتعلق بالدستور، تحتاج لمزيد من الشرح والتفسير».
ورأى أن «بحث دستور دائم لسوريا له مكان آخر غير جنيف (لم يحدده)، ونحن لا نريد ولا نقبل باتفاق يتم تحت مظلة إيران وروسيا».
وشدد على أن «الأتراك لهم الموقف المشرف مع القضية السورية، وكون تركيا طرف ضامن في مفاوضات أستانة، شجّعنا على المشاركة، ولكن في النهاية كان واضحاً لهم ولنا أن الحل ليس في أستانة (…) الحل يمكن أن يكون في جنيف ولكن ليس في جولة من 4 أيام».

عن محرر القبس الإلكتروني