القبس

القائمة الرئيسية
الرئيسية / الأولى - رياضة / السالمية يكرم النصر بـ«رباعية»

السالمية يكرم النصر بـ«رباعية»



    عمر بركات |

أكرم السالمية ضيفه النصر برباعية نظيفة في اللقاء الذي جمع الفريقين مساء أمس على استاد ثامر ضمن مواجهات الجولة الثالثة والعشرين من منافسات دوري فيفا لكرة القدم، ليرفع بذلك السماوي رصيده إلى ٣٤ نقطة فيما يتجمد رصيد العنابي عند ٣٩ نقطة.
جاءت أهداف اللقاء عبر كل من فهد الرشيدي (١١ – ٤٤)، ومساعد طراد مدافع النصر بالخطأ في مرماه (٣٦) وأحمد عبدالغفور (٦١).
بداية المباراة جاءت سريعة من قبل كلا الفريقين اللذين سعيا إلى تحقيق المبادرة الهجومية وخطف هدف مبكر، وهو ما حققه السماوي في الدقيقة ١١ من عمر اللقاء برأسية فهد الرشيدي، من عرضية متقنة من العائد إلى التألق عدي الصيفي الذي نجح في تحقيق المردود المطلوب في ظل تشكيلة متوازنة للمدرب عبدالعزيز حماده الذي اعتمد على الصيفي ونايف زويد كمحوري وسط هجومي مع الالتزام بالأدوار الدفاعية، بالإضافة إلى تقدم فواز العتيبي من الوسط وبدر السماك في الكرات الثابتة، وظهر الفريق بشكل منظم على المستويين الدفاعي والهجومي، بينما عانى النصر بقيادة مدربه ظاهر العدواني من تباعد خطي الوسط والدفاع، بالإضافة إلى غياب التفاهم بين لاعبي الخط الخلفي وعدم توفيق الحارس علي فاضل، ما كلفه تلقي المزيد من الفرص التهديفية، كما غاب التوفيق عن مهاجمي الفريق الغاني أرنست وسلمان بورمية، بالإضافة إلى عدم قيام مشعل فواز بالأدوار المطلوبة الهجومية وكانت أخطر الفرص النصراوية لصالح أرنست في الدقيقة ٢٥ من انفراد بالحارس خالد الرشيدي، إلا أن الأول يتباطأ في إيداع الكرة ويتدخل الرشيدي ليبعدها خارج المرمى.
وفي الدقيقة ٢٩ يرسل سلمان بورمية رأسية باتجاه مرمى خالد الرشيدي إلا أنها علت العارضة.
ويعود بورمية لمحاولة تهديفية في الدقيقة ٣٠ من زمن اللقاء بتسديدة قوية من كرة ثابتة ترتد من القائم الأيمن لمرمى الرشيدي.
وفي الدقيقة ٣٦ من زمن اللقاء يزيد مساعد طراد مدافع العنابي من جراح فريقة بإدراكه الهدف الثاني بالخطأ في مرماه بعدما حول عرضية بدر السماك إلى داخل مرمى علي فاضل.
وفي الدقيقة ٤٢ يعود أرنست للظهور في إضاعة الفرص السهله عندما فشل في التعامل مع عرضية بورمية أمام المرمى ليطيح بالكرة بعيداً.
وفي الدقيقة ٤٤ من زمن اللقاء ينجح فهد الرشيدي في إضافة هدف ثالث للسماوي من عرضية عدي الصيفي المتوغل بنجاح من الجانب الأيسر ويرسلها سهلة للرشيدي الذي حولها إلى داخل مرمى علي فاضل وينتهي بذلك الشوط الأول بتقدم السماوي.
وفي الشوط الثاني يتواصل الأداء على نفس الوتيرة بأداء هجومي من كلا الفريقين، حيث سعى السماوي لزيادة الغلة التهديفية، في المقابل كانت مساعي العنابي لتقليص الفارق إلا أن خبرات السماوي كانت حاضرة دائماً وصنعت الفارق في معظم الأوقات، حيث نجح الفريق في إضافة الهدف الرابع في الدقيقة ٦١ من عمر المواجهة، الذي جاء عن طريق أحمد عبدالغفور الذي حوّل عرضية بدر السماك من ركلة ركنية إلى داخل مرمى علي فاضل.
ويواصل الفريقان الأداء على نفس المستوى، ويدفع المدرب ظاهر العدواني ببندر نايف في الوسط الدفاعي بدلاً من محمود البحر الغائب عن مستوياته.
ويحصل بندر نايف في لمسته الأولى على ركلة جزاء في الدقيقة ٧٣، يتصدى لتسديدها مشعل فواز إلا أنه يخطئ في إيداعها المرمى ويتصدى لها بثبات الحارس خالد الرشيدي.
وفي الدقيقة ٧٨ يحصل محمد السويدان لاعب السالمية على الإنذار الثاني والبطاقة الحمراء، ليتيح بذلك أفضلية عدديه لصالح النصر الذي لم ينجح في تدارك النتيجة استغلال الموقف لينتهي بعد ذلك اللقاء بفوز كبير للسالمية وخسارة جديدة للنصر.
أدار اللقاء طاقم تحكيم مكون من جاسم جعفر حكم أول، ومساعديه يوسف العنزي وسعود السمحان والحكم الرابع علي فؤاد.
أخرج جعفر البطاقة الصفراء إلى كل من سلمان بورمية ومحمد السويدان الذي حصل الإنذار الثاني والبطاقة الحمراء.