القبس

القائمة الرئيسية
الرئيسية / أمن ومحاكم / كندية تتزعم عصابة لسرقة المحال الكبيرة

كندية تتزعم عصابة لسرقة المحال الكبيرة



محمد إبراهيم|

ألقى رجال مباحث حولي أمس الأول القبض على تشكيل عصابي لسرقة محال الملابس الكبيرة في أحد المجمعات التجارية بمنطقة السالمية، وتبين أن مقيمة كندية من أصول عربية تتزعم العصابة التي تضم فتاة وشابا من فئة البدون.
وقال مصدر أمنى إن رجال المباحث تلقوا عدة بلاغات عن تعرض 8 محال للملابس الفاخرة في أحد المجمعات التجارية للسرقة، فتم تشكيل فريق من رجال المباحث لمراقبة المحلات وبعد 3 أيام من عملية المراقبة اشتبهوا في فتاتين فتم ضبطهما.
وأضاف المصدر أن رجال المباحث استدعوا العاملين في المحلات حيث تعرفوا عليهما، وبعد تضييق الخناق عليهما اعترفتا بنشاطهما الإجرامي في سرقة الملابس، لافتاً إلى أن التحقيقات كشفت أن احداهما كانت تلهي البائع ومن ثم تقوم الأخرى بإخفاء الملابس تحت ملابسها الفضفاضة.
وأوضح أن المتهمتين جلبتا آلة لفتح زر الانذار من إحدى الدول الآسيوية لتسهيل عملية السرقة، وارشدتا رجال المباحث عن شريكهما الثالث وهو شاب من فئة البدون كان دوره ينحصر في انتظارهما خارج المجمع ومن ثم يتسلم منهما المسروقات على أن تعودا مرة أخرى لسرقة محل جديد، وأحيل المتهمون الثلاثة إلى النيابة العامة.

نصب واحتيال
من جانب آخر، وفي قضية منفصلة، اتهم مواطن مقيم مصري بالنصب والاحتيال، وأفاد في شكواه لرجال مباحث بيان أنه سلم المتهم مبلغ 55 ألف دينار نظير مشروع تجاري وفوجئ بتعرضة للنصب.
وقال مصدر أمنى إن رجال المباحث استدعوا المقيم المصري الذي أقر باستلام المبلغ مقابل الاتجار بالفواكهة في موطنه، وأنه سلم المواطن أرباح 6 أشهر قبل أن يتعرض المستودع المخصص لتخزين الفاكهة للخل، ومن ثم فساد الفاكهة وتعرض المشروع للخسارة، وأحيلا إلى جهة الاختصاص.