القبس

القائمة الرئيسية
الرئيسية / محليات / دبلوماسيون وإعلاميون: الكويت موطن المحبة

دبلوماسيون وإعلاميون: الكويت موطن المحبة

البابا تواضروس


يصل إلى البلاد غدا الأحد البابا تواضروس الثاني بطريرك الكرازة المرقسية في مصر وسائر بلاد المهجر في زيارة رسمية بدعوة من القيادة السياسية، تمتد حتى 27 الجاري، وتعد هذه الزيارة التاريخية الأولى لأحد باباوات الكنيسة القبطية إلى الكويت.
وأكد دبلوماسيون وإعلاميون أن هذه الزيارة تعزز العلاقات بين البلدين الشقيقين، لافتين إلى أن الكويت موطن المحبة وتقارب الأديان والشعوب ودائما ما ترحب بجميع القامات والقيادات الدينية من مختلف الأديان والمذاهب السماوية ضاربة أروع الأمثلة في التسامح وإعلاء قيم الوسطية.
وقال السفير المصري ياسر عاطف: «الكويت بلد مضياف، وقيادته السياسية تجيد وتحسن الترحيب بالضيوف»، مؤكدا أن «حفاوة الاستقبال والاحتفاء بقدوم قداسته ستكون على مستوى عال».
وعلى صعيد العلاقات التي تجمع البلدين الشقيقين، أكد عاطف «عمق جذور العلاقات الثنائية التي تربط بين الكويت ومصر»، واصفا إياها بـ «الحميمية الراسخة منذ عقود، المبنية على المصير العربي المشترك»، لافتا إلى أن كل «المناسبات والأحداث أثبتت مدى قوة ورساخة هذه العلاقات، لاسيما اواصرها الممتدة العصية على الزعزعة».
من جانبه، أكد رئيس لجنة دار الإفتاء اللبنانية في الكويت   حسان حوحو، إن «هذه الزيارة غاية في الأهمية على صعيد العلاقات الكويتية – المصرية، فضلا عن ترسيخها العلاقات الدينية أيضا».
وأضاف أن «الجميع يسعى إلى لم الشمل، وأن يكون الكل على قلب رجل واحد، ومثل هذه الزيارات ترسخ لهذا الاتجاه».
بدوره، قال الإعلامي د. سليمان العسعوسي، إن «الزيارة مكسب كبير، ليس للبلاد فحسب، بل للعالم العربي والإسلامي أجمع».
أما مدير عام الجمعية الكويتية لرعاية المعاقين هاشم تقي، فأكد أن «زيارة البابا تواضروس تصب في خانة تعزيز العلاقات، وهي دلالة واضحة على المحبة والتسامح، والتلاحم بين الشعبين الكويتي والمصري».