القبس

القائمة الرئيسية
الرئيسية / الأولى - محليات / طهبوب: عضوية الكويت في مجلس الأمن مكسب لقضيتنا

طهبوب: عضوية الكويت في مجلس الأمن مكسب لقضيتنا

جانب من الوقفة التضامنية في السفاره الفلسطينية تصوير أحمد سرور


وسيم حمزة |
شدد السفير الفلسطيني لدى البلاد رامي طهبوب على أن الكويت أكبر داعم للقضية الفلسطينية في المحافل الدولية، مضيفاً نحن نتطلع الآن إلى حصولها على مقعد غير دائم في مجلس الأمن ليكون لدى قضيتنا والقضايا العربية سند قوي داخل المجلس.
وأعلن طهبوب على هامش الوقفة التضامنية التي نظمتها السفارة الفلسطينية أمس الأول لمساندة قضية الأسرى الفلسطينيين المضربين عن الطعام في سجون الاحتلال الإسرائيلي، عن وصول الرئيس الفلسطيني محمود عباس إلى الكويت غداً الأحد في زيارة تستمر لمدة يومين، وتأتي تلبية لدعوة القيادة في إطار التنسيق المتبادل ما بين البلدين الشقيقين، خاصة في مرحلة ما بعد القمة العربية التي أعادت وضع القضية الفلسطينية على أولويات القادة العرب.
وتابع: ان الرئيس عباس سيطلع القيادة السياسية خلال الزيارة على آخر المستجدات التي تشهدها الساحة الفلسطينية، وعلى الزيارة التي سيقوم بها إلى الولايات المتحدة للقاء الرئيس الأميركي في الثالث من مايو المقبل. وأعرب طهبوب عن شكره للكويت حكومة وشعبا على مشاركتهم وتضامنهم مع إخوانهم الفلسطينيين لنيل حقوقهم المسلوبة، لافتا إلى أن هذه الوقفة التضامنية تعبر عن ضمير الشعب الكويتي وحكومته، مبينا أن إضراب الأسرى عن الطعام في سجون الاحتلال، بدأ في ١٧ أبريل الجاري بالتوازي مع ذكرى يوم الأسير الفلسطيني بقيادة عضو اللجنة المركزية لحركة فتح مروان البرغوثي مع إخوانه من قيادات الفصائل الفلسطينية، وعلى رأسهم الرفيق أحمد سعدات الأمين العام للجبهة الشعبية لتحرير فلسطين وعميد الأسرى الفلسطينيين كريم يونس ومحمود أبو سرور، مشددا على أن هذا الإضراب يعتبر أحد الأسلحة التي نواجه بها قيود وأغلال الاحتلال.