القبس

القائمة الرئيسية
الرئيسية / محليات / 464 كويتيا في تأهيل التربية الفكرية

464 كويتيا في تأهيل التربية الفكرية



كشف التقرير السنوى لإدارة الخدمات الاجتماعية والنفسية العام الدراسي 2015 ـــــ 2016 عن أهمية مكاتب الخدمة النفسية بمدارس الورش التعليمية (بنين وبنات)، في مساعدة الطلبة على تنمية شخصياتهم ومعرفة قدراتهم وحل المشكلات التي تواجههم؛ ليصلوا إلى تحقيق التوافق النفسي والتربوي والمهني.
واختلفت تخصصات مدارس الورش التعليمية (بنين وبنات) للإعاقة العقلية عن الإعاقة السمعية، حيث تضمّنت مدارس التربية الفكرية: التجليد الفني، التنجيد، صباغة وطباعة والزراعة والدواجن، الخياطة والتفصيل، التطريز وطباعة المنسوجات، بينما اشتملت مدارس الورش (بنين وبنات) للإعاقة السمعية على دعاية وإعلان، حاسب آلي، نجارة أثاث، التجاري وتطبيقاته الحاسوبية، إضافة إلى طباعة الأوفيست.

إعاقات مختلفة
وأشارت الإحصائية التي حصلت القبس على نسخة منها إلى أن إجمالي عدد طلبة مدارس الورش التعليمية (بنين وبنات) في مدارس التربية الخاصة لذوي الإعاقة العقلية والسمعية بلغ 579 طالباً موزعين كالتالي: 335 طالباً في تأهيل التربية الفكرية (بنين)، مقابل 239 طالبة في تأهيل التربية الفكرية (بنات)، إضافة إلى 5 طلاب تأهيل الأمل (بنين)، لافتة إلى عدم وجود طالبات من مدرسة تأهيل الأمل، حيث تخرّجت آخر دفعة بنظام التأهيل المهني في العام الماضي.
وذكرت الإحصائية أن عدد الطلاب الكويتيين في تأهيل التربية الفكرية وتأهيل الأمل بمدارس الورش التعليمية بلغ 464 طالباً، أما عدد الطلاب غير الكويتيين المسجلين في الورش التعليمية فقد بلغ 115 طالباً وطالبة، ملمحة إلى متابعة الطلاب داخل المدرسة وإرشادهم وتوجيههم إلى التخصصات المختلفة، وكذلك عمل بطاقات تتبعية لكل الطلاب من الصف الأول.
ولفتت الإحصائية إلى أن إجمالي عدد الطلبة بمدارس الورش من الإعاقة العقلية بلغ 574 طالبا وطالبة، مبينة أن عدد طلاب وطالبات الصف الأول الذين يدرسون في جميع تخصصات مدارس الورش التعليمية في التربية الفكرية بلغ 103 طلبة، هم: 69 طالبا و34 طالبة، في حين يدرس طلاب وطالبات الصف الثاني البالغ عددهم 124 طالباً وطالبة تخصصين. بينما يدرس طلاب وطالبات الصف الثالث، وعددهم 119 طالباً وطالبةً تخصصاً واحداً، حتى التخرّج، ويتم اختيار التخصص وفق شروط، وهي: الاطلاع على البطاقة التتبعية للطالب، للتعرف على مهاراته في المهارات المهنية، استشارة معلم المادة لمعرفة مستوى الطالب المعني، وكذلك مراجعة التاريخ الدراسي للطالب في الصفين الأول والثاني ــــ تأهيل، لتحديد التخصص المناسب له بالصف الثالث، إضافة إلى التأكد من أن الطالب لا يعاني من أي مشاكل صحية تؤثر فيه أثناء العمل في التخصص.

تخصّص الصباغة
ولفتت الإحصائية إلى إقبال الطلاب والطالبات على دراسة تخصص الصباغة والطباعة حيث بلغ عدد الدارسين في هذا التخصص 271 طالبا، يليه تخصّص التجليد، حيث يدرس فيه 262 طالبا وطالبة، بينما يدرس 151 طالبا في تخصص زراعة ودواجن مقابل 145 طالبا في تخصص التنجيد و94 طالبة تدرس تخصص التطريز، وجاء تخصص الخياطة والتفصيل في ذيل القائمة بـــ 84 طالبة.
وأفادت بأن عدد طلاب الورش التعليمية لمدرسة تأهيل الأمل (بنين) يبلغ 5 طلاب، موزعين على التخصصات المتاحة للبنين، حيث يدرس ثلاثة طلاب في تخصص الحاسوب، وطالب واحد في المواد التجارية، وطالب يدرس في تخصص النجارة، لافتة إلى عدم وجود دارسين في صفوف: الأول والثاني والثالث والرابع، لتحوّل المناهج بمدارس الأمل إلى تعليم عام.