القبس

القائمة الرئيسية
الرئيسية / كتاب وآراء / الصبية.. منطقة أثرية

الصبية.. منطقة أثرية



استشعاراً بالخطر المقبل على منطقة الصبية الأثرية المهمة، المتمثل في كثرة المشاريع الحكومية التي تعتزم الدولة إقامتها، تتواصل الجهود في نشاط تنقيبي محموم يقوم به المجلس الوطني للثقافة والفنون والآداب برئاسة أمينه النشط الأستاذ علي اليوحة، وممثلاً في إدارة الآثار والمتاحف ومديرها الآثاري المبدع الدكتور سلطان الدويش، خصوصاً أن منطقة الصبية قد شهدت حضارات عاشتها في عصور ما قبل الميلاد.
أكثر من مئتي موقع أثري كبير ظهر حتى الآن في منطقة الصبية أغلبها مدافن قد وضعت عليها الأحجار بصور دلالية، وبالتنقيب تم اكتشاف متعلقاتها الأثرية. إن تلك المواقع الكبيرة قد يحتوي الموقع الواحد منها على عشرين إلى ثلاثين موقعاً صغيراً يلحق به.
تعمل في الصبية حالياً – وبصورة مستمرة طوال العام – ثلاث بعثات أثرية قادمة من الغرب الأوروبي؛ الأولى بعثة رئيسية، هي البولندية، وتعمل في موقع «العبيد» الأثري الذي يعود عمره إلى الفترة ما بين القرنين السادس والثامن قبل الميلاد، ويعد هذا الموقع من الناحية الأثرية من أهم المواقع في منطقة الخليج العربي.
والثانية البعثة الجورجية ومعها الفريق الكويتي يعملان معاً بشغف في موقع «بحرة» الأثري الذي لا تزال كنوزه تظهر يوماً بعد يوم لتشكل منطقة أثرية قد تمتد مستقبلاً لتغطي مساحة أكبر.
أما البعثة الثالثة السويسرية فتعمل في منطقة «إمديرة»، وعملها سوف يمتد قريباً لمنطقة تمتد إلى جون الكويت، لتكشف عن كنوز طالما أخفتها الرمال، وأظهرتها يد مبدعة جاءت من بعيد لتقول لنا: كفاكمُ طمساً لتاريخكمُ وأصالة أرضكم.
وتستخدم البعثات الثلاث الآن تقنيات حديثة في التنقيب، الأمر الذي يبشر بالعثور على المزيد من الظواهر والقطع الأثرية بصورة أسرع، وهو أمر لازم يتوافق مع متطلبات المرحلة الحالية لانتشال ما يمكن انتشاله قبل أن تطاله نكبات التغييب.
بارك الله في هذه الجهود الطيبة التي تحتاج إلى تقدير ودعم وتوفير كل الإمكانات، والمهم الحفاظ على هذه المواقع الأثرية من عبث العابثين وتسويرها تسويراً كاملاً، ووضع علامات دالة عليها، وعلامات محذرة الاقتراب منها، انتظاراً لتأهيلها كمعالم سياحية علمية تزار.
إن الحفاظ على الآثار في دولتنا العزيزة بات أمراً حتمياً في ظل انتهاكات صارخة نشهدها بين الفترة والأخرى تعكس سوء تخطيط، «وتفريط لازم»، فيا فوز المتفاعلين مع هذه الدعوات الإصلاحية التراثية.

د. سعود محمد العصفور
dr.al.asfour@hotmail.co.uk

عن د. سعود محمد العصفور