القبس

القائمة الرئيسية
الرئيسية / ثقافة وفنون / ثلاثة أشخاص في حياة جيانا عنيد

ثلاثة أشخاص في حياة جيانا عنيد

جيانا عنيد


دمشق ـ فؤاد مسعد |
يبدو أن شخصية «خديجة» التي أدتها الفنانة جيانا عنيد في الجزء الأول من مسلسل البيئة الشامية «خاتون»، الذي عرض في شهر رمضان الماضي، وحلقت من أجلها شعر رأسها بالكامل تلبية للمتطلبات الدرامية، قد فتحت الباب واسعاً أمام الفنانة المُقتحمة لتثبّت بصمتها بقوة في المشهد الفني، حيث اختارها المخرج السينمائي عبداللطيف عبدالحميد لأداء الدور الرئيسي الأنثوي في فيلمه الروائي الطويل «طريق النحل» الذي بات جاهزاً للعرض، وهو من إنتاج المؤسسة العامة للسينما. وتؤدي في الفيلم شخصية «ليلى» التي درست التمريض، لكنها عاشت حالة من الفقدان بسبب الحرب بعد فقدها لوالديها واضطرارها إلى مغادرة مدينتها حمص، تخوض ليلى غمار التمثيل ولا تلبث أن تعيش صراع القلب والعقل، حيث يقع في حبها ثلاثة أشخاص كل منهم مختلف عن الآخر عمرياً واجتماعياً، لكن يعيش أحدهم خارج سوريا، فتجد فيه حبل النجاة من الوضع الصعب الذي تعيشه، ولكن هل يكون هو خيارها الأخير؟.. سؤال تجيب عنه أحداث الفيلم الذي يغوص إلى عمق معاناة الجيل الشاب وصراعه بين البقاء والهجرة. أما على صعيد الدراما التلفزيونية، فستظهر الفنانة جيانا عنيد في شهر رمضان المقبل من خلال الجزء الثاني من مسلسل «خاتون» إخراج تامر اسحاق، الذي أدت فيه شخصية فتاة تعاني الصلع، وهي ابنة حلاق الحارة، تنشأ بينها وبين ابن زعيم الحارة حالة حب شفافة ورومانسية، يستغلها المغرضون للإيقاع بالزعيم وتشويه صورته.