القبس

القائمة الرئيسية
الرئيسية / كتاب وآراء / الاختبارات وكرامة الأبناء

الاختبارات وكرامة الأبناء



الامتحانات تدق باب الأسرة في الأيام المقبلة، ولا يغيب عن الكثيرين مدى التوتر الذي يعصف بأجواء البيوت في تلك الفترة المشحونة، ورسالتي لكل أب وأم برجاء الرفق بالأبناء وتهيئة الأجواء المناسبة والخطأ الذي لا يغتفر وترتكبه الأسر من باب الحرص والحصول على أفضل النتائج، الضغط والتهديد للابن بالويل والثبور في حال حصوله على نتائج متدنية. والسؤال هل هذا الأسلوب يؤدي إلى نتائج إيجابية؟ والجواب الأكيد أنه يهدم شخصية الإبن ويهدر كرامته وكيانه عند تلقي شتى أصناف العقاب النفسي بعد ظهور النتائج والذي يمتد ربما إلى العقاب الجسدي.
وهنا لا أدعو إلى التقاعس وعدم الاهتمام ولكن ببذل شتى وسائل التحفيز والتشجيع ورسم خطة دراسية لتنظيم الوقت للاستعداد للاختبارات التي هي أفضل بكثير من وسائل الهدم التي تتخذها بعض الأسر.
وأخيرا ضع نفسك مكان ابنك، وتعرض للضغط والتهديد قبل الاختبار هل تستطيع أن تجتازه؟
لا تهدم ما بنيته خلال سنين، فكرامة ابنك فوق كل اعتبار.
احمد عبدالعزيز الغريب

عن محرر القبس الإلكتروني