القبس

القائمة الرئيسية
الرئيسية / الأولى - محليات / أطباء وفقهاء: استئصال رحم المعاقات ذهنيا.. محرم

أطباء وفقهاء: استئصال رحم المعاقات ذهنيا.. محرم



أثار موضوع «القبس» عن إزالة بعض أولياء الأمور لأرحام بناتهم من ذوات الاحتياجات الخاصة العديد من ردود الفعل على الصعيدين الشرعي والطبي، حيث عقدت المنظمة الإسلامية للعلوم الطبية صباح أمس، حلقة نقاشية شارك فيها عدد من الأكاديميين والأطباء، إضافة إلى رجال الدين.
وأجمع عدد من الأطباء والفقهاء على تحريم استئصال الرحم للمعاقة إعاقة عقلية كبيرة، خوفا من تعرضها لاعتداء جنسي أو معاناتها مع الأمراض النسائية.
وأكد رئيس المنظمة د. عبد الرحمن العوضي حرص المنظمة الإسلامية للعلوم الطبية تقريب وتوضيح الآراء فيما يتعلق بالقضايا الطبية المطروحة على الساحة، لافتا إلى أن المنظمة تلقت العديد من الاتصالات والاستفسارات حول حكم ما نشر في إحدى الصحف حول قيام البعض باستئصال أرحام بنات معاقات إعاقة كبيرة.
وبين كل من رئيس مجلس أقسام النساء والولادة في وزارة الصحة، وأستاذ كلية الطب في جامعة الكويت، استشاري أورام الرحم وأمراض النساء والولادة، د. وليد الجسار، ورئيسة مجلس أقسام النساء والتوليد السابقة، واستشارية النساء والولادة في وزارة الصحة، د. فاطمة الكندري، أنه لايوجد أي مبرر طبي يسمح بإزالة رحم المرأه السليمة أو المعاقة.
وشددا على أن تأمين المعاقة والحفاظ عليها من أي اعتداءات جنسية أو متابعة نظافتها من الدورة الشهرية، هي مسؤولية الأسرة وواجب عليها، ولن يكون ذلك مبررا أو دافعا لاستئصال الرحم.
وأوضح د. الجسار أن عملية استئصال الرحم من العمليات الكبرى الخطيرة، التي ممكن أن تؤدي إلى الموت، مؤكدا رفضه أي محاولات لاستئصال رحم المعاقة أو السليمة، ولايجوز للعائلة إقرار أو فرض هذا الأمر تحت أي ذريعة.

إعاقة شديدة
من جهتها، قالت استشارية الأمراض الوراثيه د. صديقة العوضي، إن تحديد وصف الإعاقة الشديدة تحتاج إلى أطباء وراثة وطبيب نفسي وآخر لأمراض النساء والولادة، لتحديد المريضة بإعاقة شديدة، مؤكدة أن الكثير من المعاقات ينجبن أبناء بصحة جيدة.
من جانبه، أوضح د. خالد المذكور، أن كل المناقشات والآراء أكدت عدم جواز استئصال رحم المعاقة إعاقة ذهنية شديدة بحجة حمايتها من الاغتصاب.
كما أيد عدم جواز إزالة رحم «المعاقة» د. عجيل النشمي في ورقة علمية أرسلها إلى المنظمة.