القبس

القائمة الرئيسية
الرئيسية / كتاب وآراء / نحارب لتبقى متميزة

نحارب لتبقى متميزة



من منا لا يلحظ أن هناك تغيرات غير عادية ولن أقول غير طبيعية تجري في دولة جارة لنا.. تغيرات تجري على كل الأصعدة.. سياسيا وتنمويا واقتصاديا وحتى اجتماعيا.. مما يؤكد أن المجتمعات لا بد أن تصحو يوما لتدرك أهمية هذه التغيرات.
المملكة العربية السعودية تشهد هذه الفترة تحركا وتطورا أصبحا لزاما وضرورة.. خاصة ونحن نعيش في دائرة التحولات والتطورات للأحسن إذا ما أرادت الدول الاستمرارية في التميز والارتقاء للأعلى.
خادم الحرمين الشريفين ملك المملكة السعودية، وبعد إتمام خريطة خطة التنمية ورؤية 2030.. تنقل بين عواصم شرق آسيا الكبرى للبحث عن أدوات تنفيذ هذه الرؤية على يد جهات متخصصة وجادة وفاعلة تضمن تنفيذ هذه الرؤية في وقتها مما يضمن للمجتمع السعودي مستقبله الواعد.
في حين كان وزير خارجية السعودية يلتقي كبار قادة أميركا ليثبت السياسة السعودية ودور المملكة في القضايا التي تشغل العالم سياسيا واقتصاديا.
شخصيات سعودية من الجنسين تحقق انتصارات وتفوقا في المجالات.. علمية ورياضية واجتماعية في كل بقاع العالم وحقوق المرأة الإنسانية تعود لها شيئا فشيئا وباب الفن والترفية يفتح يوما بعد يوما.
كل هذه التطورات تتم في مجتمع جار تأثر بالمحيط نحو الانفتاح والتطور وليس العكس.. في الوقت الذي نشهد نحن في الكويت محاولات ودعوات للانجرار إلى الوراء والتخلي عن كثير من المكتسبات.. سواء على مستوى الحريات أو الإنجازات أو التراث.. في محاولات مستميتة وبكل الوسائل المتاحة لعل وعسى.
علينا جميعا.. كل من مكانه ومسؤولياته.. ومن واقع إمكاناته.. الدفاع عن كل الإنجازات التي تحققت عندنا.. والتمسك بكل أشكال الحريات التي لا تضر الآخرين والتي كان المجتمع الكويتي ينعم بها.. وحفظ الباب مفتوحا أمام الفن الراقي بكل أشكاله.. وحرية الناس بالاستمتاع والفرح بشكل لا يؤثر في حقوق الآخرين.. واحترام شعائر كل من يعيش على هذه الأرض وأديانهم.. والدفع باتجاه تحقيق التنمية بكل أشكالها ومساءلة الفاشلين في ذلك ووقف كل أشكال الاستنزاف للأموال والموارد.. والدفاع عن حقوق المواطنين والوافدين بما لا يخرج عن نطاق الدستور.
علينا كلنا أن ندفع بعجلة الكويت التي توقفت طويلا في مكانها حتى تراكم الغبار عليها وصدأت مفاصلها.. لتتحرك شيئا فشيئا نحو الأمام ونحو المستقبل الواعد.. لنضع أيدينا بعضها فوق بعض تشد وتدفع بقوة لتنطلق عجلة التنمية.. بالرقابة والتشجيع حينا.. وبالضغط السلمي حينا آخر.. والمشاركة بالمسؤولية في كل ذلك وفي كل الأحيان.
الكويت كانت دولة متميزة بإيجابياتها.. ويجب أن نحارب لتظل متميزة بها.. وعلينا أن نقطع أي يد تحاول أن تحول الإيجابيات إلى سلبيات في أي مكان وبأي شكل كان.. ولنعلنها بالفم المليان.. لن نسمح لأي كان أن يجرنا إلى الوراء.
اقبال الأحمد
Iqbalalahmed0@yahoo.com
Iqbalalahmed0@gmail.com

عن إقبال الأحمد