القبس

القائمة الرئيسية
الرئيسية / كتاب وآراء / وزارة السياحة الكويتية

وزارة السياحة الكويتية



بعد أن انتقل قطاع السياحة من وزارة التجارة إلى وزارة الإعلام استبشرنا خيرا للبدء بالمشاريع السياحية الواعدة، ولكن استمرت سياسة التهميش الحكومية لهذا القطاع الحيوي لأسباب لا نعرفها، حان الأوان لأن ينتقل قطاع السياحة من وزارة الإعلام إلى استحداث وزارة جديدة تعنى بالسياحة، وذلك نظرا إلى كبر حجم المهام والأعمال الكبيرة التي تقوم بها وزارة الإعلام حاليا، ولأن السياحة قطاع مختلف عن الإعلام، ويحتاج إلى تفرّغ تام، حتى يُعطي أهميةً واهتماماً كبيرين.
ومن أهداف إنشاء وزارة السياحة في دولة الكويت توفير فرص عمل ووظائف للكويتيين، وحل جزء من مشكلة البطالة، ومحاولة تفعيل السياحة كمصدر من مصادر الدخل المساندة بعد النفط، وكل ذلك يتم عن طريق استحداث قانون السياحة، الذي ننتظره منذ سنوات طويلة، وعمل آلية مشتركة مع بلدية الكويت ووزارة الداخلية ووزارة الإعلام ووزارة المالية، متمثلة في أملاك الدولة لاستحداث قانون السياحة مع إدخال القطاع الخاص وأصحاب المشاريع الصغيرة والمتوسطة لتنمية القطاع السياحي في دولة الكويت.
يعتبر جو الكويت حارّا صيفا، ويمتد إلى عشرة أشهر، ولكنه ليس عائقا، وقد يكون تفعيل وزارة السياحة أحد الحلول لتحريك عجلة القطاع العقاري المريض، وضرورة بأن يكون للبنك المركزي الكويتي دور كبير في هذه النقلة عن طريق إصدار تشريعات مناسبة لتسهيل عملية الاقتراض للشركات لتنمية المشاريع السياحية.
تمتلك الكويت موارد بشرية قادرة على قيادة التوجّه الحكومي المعني بالسياحة، أدعو رئيس الحكومة الموقّر إلى تفعيل وتأسيس وزارة للسياحة في دولة الكويت؛ للاستفادة من موقع الكويت الجغرافي، واعتباره مصدرا من مصادر الدخل المستقبلي، ولتوفير فرص عمل للكويتيين، ولتكون الكويت وجهة سياحية إقليمية لتعود الكويت درة الخليج.

فواز أحمد الحمد
Fw.alhamad@gmail.com

عن فواز أحمد الحمد