القبس

القائمة الرئيسية
الرئيسية / كتاب وآراء / اسمح لي شيخ محمد بن راشد

اسمح لي شيخ محمد بن راشد



اسمح لي يا شيخ محمد بن راشد بأن أقول لك ولكل المعجبين بك: إنك لست خارقاً ولا «سوبرمان الخليج».. وإنك لست مميزاً بشيء لا يعرفه غيرك.
اسمح لي يا شيخ محمد بن راشد.. بأن أقول إنك لم تحوّل بلدك إلى جنة الله على الأرض، لأنك غير.. ولا إنك عملت المستحيل على أرض صحراوية خالية، لأنك تتمتع بشيء لا يعرفه الآخرون.
واسمح لي ـــ وللمرة الأخيرة ـــ شيخ محمد بن راشد بأن أقول لك: إن أمثالك كثر.
ولكن ما جعلك إنساناً «غير» هو أنك لم تعرف المستحيل.. وما جعلك عبقرياً بنظر الكثيرين أنك تعرف قدرات شعبك وتثق بها شديد الثقة.. وفتحت لهم الأبواب على مصراعيها، بعد أن بدأت من الصفر.
ما ميّزك شيخ محمد أنك آمنت بأن لك رسالة.. رسالة غير عادية، رسالة يحتاج تحقيقها إلى بُعد نظر وإيمان بالغد الواعد.
ما جعلك شيخ محمد بن راشد مميزاً أنك تقول وتفعل.. نعم، تقول وتفعل. لا أن تطلق الوعود فقط وتختبئ وراء المعوّقات.
ما جعلك إنساناً مميزاً شيخ محمد بن راشد أنك تستمتع بالتنقل من مكتب إلى آخر، تبحث عن الإنجاز.. وتستمتع بالطعام حول الناس في المطاعم.. وتنطلق بسيارتك وأنت آمن.
ما جعلك مميزا أنك لا ترسل من يطمئن على الإنجاز.. بل تسابق أنت غيرك لتكون أمام الإنجازات، تدفعها وتحل مشاكلها.
إذاً، أنت لست خارقاً شيخ محمد بن راشد.. ولكنك عرفت كيف تتميز بإدارتك وباستشاراتك.. وما يميزك أنك تعرف قدراتك ومسؤولياتك، وكيف تحقق الإنجازات.
الإيمان بالقدرات الذاتية وقدرات المحيطين هو مفتاح الموضوع برمته، إضافة إلى الإصرار على الإنجاز.. وإن كلمة مستحيل لا يعرفها «قاموسك» أبداً.. هذا باختصار.

اقبال الأحمد
Iqbalalahmed0@yahoo.com
Iqbalalahmed0@gmail.com

عن إقبال الأحمد