القبس

القائمة الرئيسية
الرئيسية / المرأة / دانة العيدان: أسعى لأكون اسما بارزا

دانة العيدان: أسعى لأكون اسما بارزا

المحامية دانة العيدان


أجرت اللقاء سهام حرب |

دراسة الحقوق لتصبح محامية.. كان حلم طفولتها.. وظل هذا الحلم ملازما لها حتى بدأت بتحقيقه في المرحلة الجامعية.. لتبدأ بعد التخرج بممارسة المهنة.. بالتركيز على القضايا الجزائية التي تميز المحامي الناجح من سواه.. فكان النجاح حليفها.. ولم يقف حلمها عند هذا الحد فهو يقودها لتقديم برنامج على «يوتيوب» يعالج قضايا المجتمع من وجهة نظر قانونية سيبدأ عرضه قريبا.. كما يدفعها إلى غمار السياسة لتصل إلى مجلس الأمة.. بين وظيفتها وأحلامها وطموحاتها وآرائها تنقلنا في حوارنا مع المحامية دانة العيدان.

◗ المحامية دانة العيدان.. من أنت بنظر نفسك؟
– أنا دانة العيدان.. محامية وأم لطفلة جميلة عمرها سنتان.. أعمل على تحضير برنامج يتحدث عن القضايا الاجتماعية المحلية.. وأبذل جهدي وأسعى لأكون اسما بارزا في عالم المحاماة في الكويت.

◗ ما الأجواء التي نشأت فيها مع الأسرة.. وبمن تأثرت أكثر.. الوالد أم الوالدة؟
– كانت أجواء تسودها روح المحبة.. والوالدة هي من تأثرت بها لأنني كنت قريبة منها.. ولا أنسى ما غرسته في نفسي من قيم أصيلة.

دراسة عن قناعة
◗ دراسة القانون هل كانت عن قناعة.. أم بحثا عن مجال يوفر لك الوظيفة؟
– لا.. كانت حلم الطفولة.. الذي حققته في المرحلة الجامعية.. فدرسته عن قناعة ورغبة.

◗ بعد التخرج ما الوظائف التي عملت بها.. وأين أنت الآن؟
– عملت في البداية بعد التخرج مع المجموعة القانونية.. والآن مع المركز القانوني.

◗ أول مرة وقفت فيها أمام القاضي.. كيف كان شعورك؟
– شعرت بالتوتر أول مرة وقفت فيها أمام قوس المحكمة.. للحظات ثم تمالكت نفسي وقمت بعملي.

قضايا المخدرات
◗ ركزت نشاطك لفترة على قضايا المخدرات.. لماذا هذا الاختيار؟
– كان ومازال شغفي الاهتمام بالقضايا الجزائية لأنها هي التي تميز المحامي الناجح من عدمه في دنيا المحاماة، لأنها تعتمد على المرافعة الشفهية أمام قوس المحكمة.. لذلك يمكن الحكم على المحامي ومدى قدراته عند سماع مرافعته دفاعا عن موكله.

◗ من خلال متابعتك.. هل أصبح الاتجار بالمخدرات وتعاطيها ظاهرة في الكويت.. أم مازال الانتشار محدودا؟
– للأسف اصبح الاتجار والتعاطي منتشرين بشكل كبير بين العديد من الفئات.

◗ تولين اهتماما لقضايا الأسرة والمجتمع.. ما أبرز القضايا التي تثار أمام المحاكم على مستوى الخلافات الأسرية؟
– الطلاق في ازدياد ويتزايد معه ما يليه من مشكلات وقضايا النفقة والحضانة.. حيث من النادر أن نجد التوافق تاما بين الأزواج في هذه المسائل.

الخلافات الزوجية
◗ الخلافات بين الأزواج.. والعنف ضد الزوجات من القضايا المنتشرة التي أصبحت تعرض بكثرة أمام المحاكم، برأيك ما أسبابها؟
– قلة الوازع الديني.. والابتعاد عن القيم الأصيلة التي نشأ عليها المجتمع الكويتي.

◗ ألا تحاولين ا الصلح والتوفيق بين الزوجين قبل قبول الدعوى المقدمة من أحدهما؟
– بالتاكيد وفي جميع القضايا التي يمكن الصلح فيها قبل اللجوء للقضاء، لشعوري أن هذا من واجبي حفاظا على الأسرة، من خلال منع الآثار السلبية للخلافات الزوجية والطلاق على الأبناء الذين لا ذنب لهم.

◗ في حال تقدم شخص إليك لتولي الدفاع عنه.. وكانت الأدلة تبين أن القضية خاسرة هل تقبلينها؟
– بداية أقوم بإبلاغه بصراحة ودقة ووضوح بوضعه القانوني حتى يكون على بينة مما ينتظره.. ومن ثم أترك القرار له.

◗ من خلال تجربتك وتجربة زميلاتك المحاميات هل أصبح المجتمع الكويتي أكثر قبولا للمرأة المحامية مثل قبوله للمحامي الرجل؟
–  بالتأكيد.. ويوما بعد يوم تزداد الثقة بنا نحن المحاميات من قبل مختلف الفئات الاجتماعية بعدما أثبتت أكثر من زميلة كفاءتها في هذا المجال.

قدر مكتوب
◗ كم كان للمصادفة دور في حياتك على المستويين الشخصي والمهني؟
– لا توجد مصادفة بل قدر مكتوب لكل إنسان عليه أن يقبله.

◗ هل حدث أن انتصرت على نفسك يوما وأحصيت عيوبك؟
– نعم، وكان له تأثير كبير في نجاحي الآن.. وهذا اعتبره امتحانا يوميا على كل انسان أن يخوضه لأن الكمال لله وحده.. وجميعنا نعاني العيوب التي يجب إحصاؤها والاعتراف بها والسعي لتجاوزها وتخطيها.

◗ إلى أين يقودك طموحك؟
– طموحي لا حدود له.. وهدفي القادم سيكون مجلس الأمة باذن الله

◗ هل انت راضية عن نفسك؟
– الحمد لله.. لأنني أعمل على أداء واجبي نحو أسرتي ونحو مهنتي على أكمل وجه.

«خفايا» المجتمع
◗ ماذا يشغلك؟
– العديد من المشاريع منها برنامج إعلامي بعنوان «خفايا» سيتم عرضه قريبا عبر «يوتيوب»، ويتناول كما قلت في البداية جوانب من القضايا التي تهز الكيان الاجتماعي في الكويت من وجهة نظر قانونية، والبحث عن حلول لها بعد تسليط الضوء عليها.

◗ لماذا اخترت «يو تيوب» وسيلة لتقديم البرنامج وليس إحدى القنوات التلفزيونية المحلية؟
–  لأن «يوتيوب» أصبح الوسيلة الأكثر انتشارا بين مختلف الفئات وخصوصا الشباب من الجنسين، وهم الفئة المستهدفة من البرنامج.

◗ هل يمكن تقديم فكرة عامة عن البرنامج ومضمونه؟
– برنامج «خفايا» اجتماعي ثقافي يناقش القضايا المحلية التي تهز كيان المجتمع من وجهة نظر قانونية، نستضيف فيه ناشطين ببرامج التواصل الاجتماعي وشخصيات بارزة في المجتمع، وتتخلله فقرات ترفيهية وفنية، ويشاركني في تقديم فقراته الزميل ناصر الهبلة.

◗ ما هدفكم من تقديم البرنامج؟
– توخينا من خلال برنامج «خفايا» مناقشة القضايا الحيوية اليومية في المجتمع وطرق حلها، من أجل توعية المواطن بالجانب القانوني لكل واحدة من القضايا التي سنطرحها، وفي الوقت نفسه إبراز الجانب الإيجابي للكويت تجاه المواطن في مختلف المعاملات.

◗ هل تعتذرين اذا اخطأت؟
– نعم.. وليس هناك ما يعيب في ذلك.

◗ مفهومك للزواج الناجح؟
– الثقة والاحترام بين الزوجين لأنهما يشكلان الأساس الصلب والقاعدة الراسخة لأي زواج حتى يستمر ويدوم من عام إلى عام.

◗ لمن ترتاحين أكثر.. الشخص الذي ينتقدك دائما أم الذي يمدحك دائما ولماذا؟
– أرتاح لمن يوجه لي الانتقاد البناء لأنه مفيد ويدلني على أخطائي حتى أصححها وأتجاوزها ولا أكررها.

◗ عندما تتناقشين في موضوع وتكتشفين أن الذي أمامك على حق ماذا تكون ردة فعلك؟
– انصت له جيدا حتى أستفيد مما يقوله.

الزواج التقليدي
◗ هل تؤيدين الزواج العاطفي ام الزواج التقليدي؟ ولماذا؟
– أؤيد الزواج التقليدي فهو الأصلح لأبناء مجتمعنا وبناته.

◗ ما السعادة بنظرك؟
– الاكتفاء بالذات.. وعدم الحاجة للآخرين.

◗ هل من بين طموحاتك خوض مجال الحياة السياسية؟
– نعم.. عندما يحين الوقت المناسب.

◗ المرأة والاناقة كل لا يتجزأ كم تهتمين بمظهرك؟
– أهتم كثيرا.. لأن أناقتي عنوان شخصيتي.

◗ متى تقولين آسفة.. ومتى تواجهين وتتحدين؟
– عندما أخطئ.. لا أتردد في التعبير عن أسفي لمن أخطأت بحقه أو معه.. وأتحدى نفسي كل يوم لأصبح افضل من الأمس.

◗ كلمة شكر لمن توجهينها؟
– شكرا لكل من كان له دور في حياتي وساعدني لأصبح على ما أنا عليه الآن.

 المجاملة عامل أساسي
اجابت المحامية دانة العيدان ردا على سؤال عن المواقف التي تجامل فيها قائلة: المجاملة عامل أساسي في مهنة المحاماة.. لأن المحامي يتعامل مع كل الفئات من كل الأعمار.. وعلينا أن نراعي مشاعرهم عند التعامل معهم حتى نبني نوعا من الثقة بيننا وبينهم سواء من الموكلين أو القضاة أو زملاء المهنة.