القبس

القائمة الرئيسية
الرئيسية / المرأة / العناية بمحيط العينين ضرورية لنضارة دائمة

العناية بمحيط العينين ضرورية لنضارة دائمة



إعداد زيبا رفيق |

يحتاج كل جزء من جسدنا إلى عناية ورعاية، وتزداد الحاجة إليهما إذا كانت البشرة رقيقة مثل البشرة المحيطة بالعينين، فأي خلل يصيبها أو إجهاد أو قلة نوم أو تقدم في العمر ينعكس على الصحة الداخلية للجسم، فيظهر التعب الشديد والهالات السوداء والانتفاخ، كما يتسبب ذلك بظهور الخطوط البيضاء الرفيعة والتجاعيد حول العينين.
وللعناية بالمنطقة المحيطة بالعينين نقدم لكم هذه النصائح، حيث سيكون لكل مشكلة حل نافع لها:

أولاً ظهور جفاف في البشرة
الجلد حول العينين رقيق جدا، ولا يحتوي على الغدد الدهنية التي تفرز الزيوت التي تساهم في المحافظة على ترطيب البشرة، ولذلك من السهل جدا أن تصاب بالجفاف، ولعلاج ذلك ننصح بعدم استخدام الماء الساخن في غسل الوجه أو الاستحمام، ورفع مستوى الرطوبة في الجو للحفاظ على ترطيب الجلد ومنع الجفاف الذي هو عدو البشرة الاول.
بالإضافة إلى ذلك، بالإمكان وضع كريمات تحتوي على حمض الهالورينك، أو صنع وصفة طبيعية من العسل، بحيث ندهن محيط العينين بالعسل الأبيض الطبيعي في الليل ونتركه حتى الصباح ثم نغسله بالماء الفاتر.

ثانياً انتفاخ الجفون
عندما تتراكم السوائل تحت الجلد بسبب تناول أطعمة تحتوي على ملح أو الإجهاد الكبير أو التعب والإرهاق وعدم الحصول على فترة كافية من النوم أو وجود حساسية واختلال في الهرمونات تنتج لدينا انتفاخات حول العين.
وللتخلص منها من المفيد جدا رفع الرأس في اثناء النوم لمنع تراكم السوائل تحت الجلد، والابتعاد عن الأطعمة كثيرة الملح، وعدم ترك الماكياج على الوجه خلال النوم والعمل على ازالته كاملا وبشكل جيد.
وبالإمكان ايضا استعمال الثلج ووضعه على الجفون لدقائق فهذا يسهم في تخفيف التورم، كما باستطاعتنا طحن البطاطا النيئة وعجنها لنحصل على عجينة ثم نطبقها على الجفون لمدة ثلث ساعة، وبعد ذلك نزيلها ونغسل الوجه بالماء جيدا.
إلى جانب ذلك تتوافر العديد من الكريمات التي تحتوي على الكافيين فهي تقلل من الانتفاخ عن طريق شد الجلد وتنشيط الدورة الدموية، وهناك ايضا كريمات تحتوي على مضادات للالتهاب لتلطيف الجلد مثل الكاموميل وهي مفيدة ايضا وفعالة في علاج الانتفاخات.

ثالثاً الهالات السوداء
الكثيرات يصبن بالهالات السوداء، التي قد تكون مشكلة وراثية، أو بسبب التعب والاجهاد والسهر والتعرض للشمس، إضافة إلى أن التقدم في العمر يسبب ذلك، فالجلد يصبح رقيقا أكثر ولونه مائلا إلى الاسوداد، ويزداد اللون بشكل اكبر خلال العادة الشهرية، ووضع الماكياجات المتنوعة تتسبب بذلك ايضا.
ننصح دائما بعدم وضع البودرة على هذه المنطقة لأنها تترسب في الخطوط الدقيقة، ولنحرص على تدليك منطقة ما تحت العينين برفق باستخدام زيت اللوز المر قبل الذهاب للنوم، ونتركه حتى الصباح، ثم نغسل وجهنا جيدا، وهناك ايضا كريمات التفتيح التي تحتوي على مستخلص عرق السوس، حمض الكوجيك، الشاي الأخضر وفيتامين C.

رابعاً التجاعيد حول العينين
تظهر الخطوط البيضاء الرقيقة على حدود العين، وهي تعني ان الانسان بدأ يتقدم في السن، وذلك في الفترة منتصف الثلاثينات، وهي تؤثر في شكل الوجه والتعابير المختلفة، فيظهر الانسان متقدما في السن ولما يبلغ السن التي تجعله كبيرا، هذه المنطقة حساسة للغاية وتتأثر بكل شيء حولها، وخصوصا إذا كان الإنسان مدخنا او يتعرض لأشعة الشمس بشكل كبير.
الابتعاد عن التعرض لوقت طويل لأشعة الشمس شيء مهم للغاية، وتجنب النوم ايضا على الجنبين لكونه يجعل الوجه منضغطا على الوسادة ما يجعد البشرة، وإذا كان لا بد من الخروج تحت اشعة الشمس فليكن بوضع الواقي ولبس النظارة والابتعاد عن اوقات الذروة.
ولعلاج التجاعيد نخلط ملعقة صغيرة من الزبادي مع ملعقة من العسل ومحتوى كبسولة من فيتامين E ثم نضعه حول العينين لمدة 10 دقائق، ثم يشطف جيدا بعد ذلك بالماء الفاتر.
وإضافة إلى الخلطة لدينا كريمات لعلاج التجاعيد، وخاصة تلك التي تحتوي على واق من الشمس، والكريمات المرطبة التي تحتوي على مشتقات الفيتامين A للبشرة العادية، والفيتامين C ومشتقات الببتيد للبشرة الحساسة.
ومن المفيد كذلك استخدام كريمات مقشرة من حين إلى آخر، مع الانتباه إلى كونها بتركيزات أقل من حمض الغليكوليك، فهذا جيد للتقشير والتخلص من الخلايا الميتة.