القبس

القائمة الرئيسية
الرئيسية / اقتصاد / بيتك: الدعيج يفوز بمنحة مانشن هاوس من عمدة لندن

بيتك: الدعيج يفوز بمنحة مانشن هاوس من عمدة لندن

عماد مرزى - عبد الرحمن الدعيج


قال بيت التمويل الكويتي إن محلل أول ادارة المخاطر الكمية في «بيتك» عبد الرحمن فهد الدعيج، حصل على منحة Mansion House المرموقة المتخصصة في قطاع المال والاعمال والمقدمة من عمدة لندن في المملكة المتحدة اللورد الدكتور اندرو بارملي، بعد ان تمكن من اجتياز المقابلات المطلوبة تحت اشراف لجنة تحكيم في السفارة البريطانية في الكويت، وبحضور مدير ادارة التدريب في معهد الدراسات المصرفية، الامر الذي يؤكد كفاءة وتميز الكوادر الوطنية الشابة العاملة في «بيتك».
وأضاف البنك: شاركت جميع البنوك المحلية في هذه المنحة، الا ان كفاءة وتميز الدعيج مكناه من الفوز فيها، وبهذا يكون ممثلا لـ «بيتك» وللقطاع المصرفي في الكويت في هذه المنحة الدراسية المرموقة التي تفتح آفاقا واسعة من التحصيل العلمي لآخر التطورات الفنية والتقنية في الصناعة المصرفية، وما يرتبط بها من ادوات وخدمات ومنتجات مالية تثري الخبرة العلمية للمبتعثين وتزودهم بأدوات ومهارات تطبق عمليا كل في اختصاصه مما يضيف قيمة للعمل.
وسينضم الدعيج الى احد البرامج المتخصصة ضمن منحة «Mansion House» خلال عام 2017، حيث بامكانه الحصول على العديد من المميزات التي يمكن ان تصقل مهاراته وتزيد من كفاءتة وخبراته، لاسيّما انه من خلال المنحة يتمكن من الحصول على دخول خاص للـ Mansion House يتعرف عبره على اخر تطورات الحاصلين على البعثة حول العالم، ومواكبة ما توصلت له العلوم الحديثة في قطاع المال والاعمال، وبالتالي فهو يمثل نافذة لـ «بيتك» لترجمة ما يكتسبه الى واقع عملي يعزز من فعالية ادائه ودوره في البنك.
من جانبه، أكد مدير تنفيذي ادارة المواهب في «بيتك» عماد مرزى ان فوز الدعيج في منحة «Mansion House» يعكس نجاح جهود التدريب والتطوير لرفع مهارات وقدرات الكوادر البشرية في «بيتك»، مع الحرص على توفير كل الادوات التي تمكنهم من تحقيق النجاح والتميز، وبالتالي المساهمة في زيادة الكفاءة الانتاجية للموظف، مشيرا الى سعي «بيتك» الى الاستثمار الدائم في موارده البشرية وتذليل العقبات امامهم وتمهيد الطريق لهم لمزيد من التميز.
وأضاف مرزى ان فوز الدعيج بهذه المنحة الدراسية المرموقة ممثلا لـ «بيتك» والقطاع المصرفي بالكويت، جاء بعد جهود التنسيق مع جهات عدة من ضمنها معهد الدراسات المصرفية والسفارة البريطانية، معربا عن أمله الكبير في ان تؤتي هذه المنحة ثمارها على الدعيج و «بيتك» وتساهم في نقل الخبرات وتطوير الموارد البشرية.
بدوره، أشاد الدعيج بالدعم الذي قدمه «بيتك»: منذ بدء مسيرته المهنية في البنك منذ أكثر من 5 سنوات، مؤكدا اهمية هذه المنحة ودورها في تطوير وصقل مهاراته وتسخيرها لمصلحة «بيتك»، مشددا في ذات السياق حرصه على بذل قصارى جهده لاتمام البرامج الدراسية بتفوق وتميز بما يليق مع مكانة «بيتك»، المؤسسة المالية الاسلامية الرائدة عالميا.
وقال الدعيج ان البرامج التي تشملها المنحة من شأنها ان تتيح له شبكة علاقات واسعة من متخصصين ورواد في عالم المال والاعمال، وكذلك تواصلا مع صناع القرار على صعيد المؤسسات المالية العالمية، الامر الذي يشكل فرصة يمكن الاستفادة منها لمصلحة البنك.