القبس

القائمة الرئيسية
الرئيسية / كتاب وآراء / بومتيح مدور الطلايب

.. ولنا رأي

بومتيح مدور الطلايب



– بداية أدعو الله تعالى أن يشفي الرياضي القدير صالح حبيب وأخوينا الشيخ طلال الفهد وصباح عبدالله، وأن يسبغ عليهم الصحة والعافية ويشافيهم من كل سوء، وأن يعودوا لأهلهم ولنا سالمين معافين غانمين بإذنه تعالى.
***
– أرجو من إخواني في اللجنة المؤقتة أن يتحملوا انتقادي الواقعي لما يحدث ويتغير في كثير من الأمور لا أعرف لها سببا واضحا، وبعدما استقلت من اللجنة حاولت أن أبتعد وأتحاشى أي انتقاد هادف للجنة، ولكن ما ألاحظه أن الظروف خارج السيطرة، وعلى بعض المواقف علامات استفهام غريبة، مرة ثانية أرجو المعذرة، ولكن الساكت عن الحق شيطان أخرس، وأيضا أرجو العلم أنني لست محسوبا على أي ناد ولا يهمني من يرضى أو يزعل بسبب رأيي الشخصي، المهم أن يكون ضميري مرتاحا ولا شيء آخر، فالكل يعرف أن موضوع ناديي العربي والكويت أغلق في نهاية شهر نوفمبر وبإجماع موافقة لجنة الاستئ‍ناف «بإلغاء قرار لجنة الانضباط لعدم الاختصاص وإحالة الموضوع إلى لجنة المسابقات للبت في الاحتجاج من قبل النادي العربي، بقبوله أو رفضه…..»، ولجنة المسابقات أعطت قرارها وفق قرار الاستئناف، والآن لا أريد الخوض في من هو على حق من الناديين، حيث إنهما عضوان ولهما جميع حقوق العضو من التظلم أو الشكوى، وتساؤلي هو: لماذا أعيدت المسرحية من جديد ولماذا تتغير المواقف؟ فإذا كان العربي يشعر بالظلم وفق اللوائح، فبماذا يشعر نادي الكويت الذي يملك كتاباً رسمياً من الاتحاد بمشاركة اللاعب، وكيف ستحل المشكلة بين الناديين، ومن يتحمل مسؤولية إعادة الموضوع مرة أخرى للقرار الجديد؟ نرجو عدم الرد بمواد قانونية «فلسفية»، نعرف أهدافها، وهل يعقل أن تحل لجنة الانضباط لعدم تطبيق لائحة، ولا تحل لجنة الاستئ‍ناف، وهي الرافضة لطلب مجلس الإدارة تأجيل اجتماع اللجنة، ورفض تسلم رئيسها لكتاب الإدارة، ولم تمتثل لطلبها. أليست هذه القرارات تستوجب الشكوك غير المبررة، لو كانت اللجنة ومن بداية المشكلة سارت بوضوح وفق النظم واللوائح وبشفافية اعطاء كل ذي حق حقه في طريق التقاضي لما ظهرت هذه الشكوك في الموقف أيضاً، كان يجب على رئيس اللجنة اتخاذ موقف الحياد في التصويت، حتى لا تزداد الأمور غموضاً، خصوصاً أن هناك ما يثبت أن مواقف البعض كانت متقلبة ومعروفة، أتمنى للجنة السداد بالقرار والرأي.
***
معالي الوزير ومسؤولي الهيئة: قلنا لكم من البداية ان اختياراتكم غير موفقة، وللأسف استمررتم بالاختيارات غير الصحيحة، مع الاحترام للجميع.
***
إلى من في بالي: أكن لك التقدير والاحترام ولكني أجد غير ذلك من ناحيتك، فأنا صبور ولكن بحدود والبادئ أظلم.
***
ألا تلاحظون ان أحد النواب متناغم جداً بمواعيد استجوابه مع قرارات الاتحاد الآسيوي، أراها تفاهماً وتوجيهات منسقة، ولكن اقول عيب.
***
الشهيد فهد الأحمد، رحمه الله، له مواقف وطنية مشرفة خالدة، ولأحمد الفهد أيضاً مواقف تاريخية مع الكويت.
***
بعد تغيير وتمديد مهل الاتحاد الآسيوي عرف سبب توقيفها يا حكومة.
***
حدث العاقل بما يعقل.

أسد تقي
النائب الأول لرئيس الاتحادين الكويتي والآسيوي لكرة القدم سابقاً

عن أسد تقي