القبس

القائمة الرئيسية
الرئيسية / كتاب وآراء / المشاريع النفطية الخليجية الاستراتيجية

المشاريع النفطية الخليجية الاستراتيجية



توجهت مؤسسة البترول الكويتية لدخول السوق العماني عبر شركتها التابعة كويت بتروليوم إنترناشيونال KPI، من خلال الشراكة مع شركة النفط العمانية OOC، لانشاء مصفاة الدقم في المحافظة الوسطى بالسلطنة، المطلة مباشرة على بحر العرب.
مشروع مصفاة الدقم العمانية جزء من مخطط منطقة الدقم الاقتصادية، الذي يهدف إلى خلق اقتصاد محلي قوي في هذه المحافظة، ولاستغلال موقعها الاستراتيجي وانشاء مناطق صناعية وخدمية، وقد تم بالفعل انشاء ميناء الدقم العماني الذي سيخدم هذه المنطقة الاقتصادية والمصفاة التي تبلغ طاقتها الانتاجية 230 ألف برميل يوميا من المشتقات البترولية، ابرزها الديزل ووقود الطائرات والغاز البترولي المسال، لتغذية احتياجات هذه المحافظة ومشاريعها المستقبلية، وسيتم تصدير فائض الانتاج للاسواق الكبيرة القريبة من موقع المشروع، كالسوق الهندي، كما يتضمن مشروع مصفاة الدقم مجمعا للبتروكيماويات، وسيتم تصميمه لاستقبال الخامين الكويتي والعماني بنسب متساوية، كما هو حال نسبة المشاركة بالمشروع من قبل الطرفين البالغة 50 بالمئة لكل شريك.
القيمة المضافة من هذه المشاريع الخليجية الاستراتيجية كبيرة، فهي توطن الاستثمارات في دولنا، ونتبادل الخبرات من خلالها، وتحقق التنمية المستدامة من خلال اعادة تدوير الاموال بالاقتصادات المحلية، فهي توفر الوظائف وتطرح فرصا استثمارية جديدة للقطاع الخاص لخدمة هذه المشاريع الحيوية، وقد تكون بوابة لتعامل هذه الشركات مع مثيلاتها بدول العالم، وبالتالي تكون فاتحة خير عليهم وتعطيهم فرص التوسع خارج البلاد.
لكل شريك بهذا المشروع فوائد من المشاركة، فيستفيد الجانب الكويتي من الخبرات المحلية العمانية، ويكسب شريكا استراتيجيا جديدا، وتنوع شركة KPI محفظة استثماراتها وتستفيد من موقع جديد قريب من السوق الافريقي المتنامي، مع الاقتراب من افتتاح مصفاتها الجديدة بفيتنام التي من المخطط لها ان تغطي الطلب بالاسواق شرق الآسيوية، وتستفيد شركة النفط العمانية من شبكة عمليات الشركة الكويتية ودعم مؤسسة البترول لها من خلال عملياتها المنتشرة حول العالم، لتعطي مرونة اكبر بالتصرف وبيع المنتجات لقاعدة زبائنها الكبيرة.
ختاما، يفرحنا ان نرى هذا التوجه الخليجي للقيام بمشاريع استراتيجية مشتركة على اراضي اعضاء دول مجلس التعاون الخليجي، ليستفيد المواطنون من وجودها، ولتعزز التعاون والتكامل الاقتصادي الخليجي، آملين أن نرى المزيد منها بشتى المجالات.
فراس عادل السالم
echamseddin@gmail.com

عن فراس عادل السالم