القبس

القائمة الرئيسية
الرئيسية / الأولى - محليات / «الأشغال»: إنجاز 93 % من مشروع تطوير طريق الجهراء

«الأشغال»: إنجاز 93 % من مشروع تطوير طريق الجهراء



(كونا) – أعلنت وزارة الأشغال العامة، أن نسبة الإنجاز الإجمالية لمشروع تطوير طريق الجهراء بلغت إلى الآن 93 في المئة، بكلفة إجمالية 340ر260 مليون دينار كويتي.

وقال الوكيل المساعد لقطاع هندسة الطرق في الوزارة المهندس أحمد الحصان، في تصريح صحافي، اليوم السبت، على هامش زيارة وزير الأشغال العامة المهندس عبدالرحمن المطوع للمشروع، إن زيارة مشروع تطوير طريق الجهراء، أحد الطرق الاستراتيجية ضمن الشبكة الطرقية للبلاد، عنيت بمتابعة أكبر أعمال صب خرسانة للنفق الخاص بالدائري الثاني على طريق الجهراء.

ولفت الحصان إلى حرص الوزير المطوع منذ توليه مسؤولية وزارة الأشغال العامة على متابعة كل المشاريع التنموية التي تنفذها القطاعات عن كثب لاسيما مشاريع هندسة الطرق إيمانا منه بأهمية هذه المشاريع في إحداث النهضة المنشودة في البلاد التي تصبو اليها حكومتنا الرشيدة في جميع المجالات.

وأضاف أن إنجاز اليوم يعد مرحلة مهمة من المراحل التنفيذية للمشروع موضحا أن النفق الذي تجري فيه أعمال الصبة الخرسانية الآن من المقرر الانتهاء منه نهاية شهر مارس المقبل بالاتفاق مع مقاول المشروع للاستفادة منه كجزء مهم وحيوي في تسيير حركة المرور ورفع كفاءة الطريق وزيادة معدلات الأمان والسلامة عليه بالتنسيق مع الإدارة العامة للمرور.

وأشار إلى أن أعمال الصبة الخرسانية تعتبر الأكبر في تاريخ مشاريع الطرق حيث بلغ عدد محطات الخلط 4 منها 2 في الصليبية و 2 في ميناء عبدالله وبلغ عدد سيارات الخرسانة 50 سيارة.

ولفت إلى وجود 5 مضخات للخرسانة و 2 احتياطيتين كما بلغ عدد الهزازات 26 منها 12 بالكهرباء والبقية بالهواء أو الديزل وبلغ عدد العمال 40 عاملا لكل وردية بواقع 3 ورديات إلى جانب 15 نجارا و20 حدادا و8 من (السافتي) و المختبر 4 والمهندسين 4 لكل وردية والمراقبين 3 لكل وردية و 350 مكعبا لعينات الخرسانة.

وبين الحصان أن هناك 4 هليكوبترات و800 لتر (curing compound) بعد الصب وبلغ إجمالي الكمية التي سيتم صبها 4000 مترمربع، لافتا إلى أنه تم فحص اليوم المكافئ الرملي للرمل الذي سيتم استخدامه بالخلطة الخرسانية.

وأكد أن قطاع هندسة الطرق يواصل إنجازته وأعماله في كل المشاريع للاستفادة منها في تطوير وتحديث شبكة الطرق والخدمات والعمل على إزالة كل العقبات التي تواجه هذه المشاريع بالتعاون والتنسيق مع كل الجهات الحكومية الأخرى التي لاتألو جهدا في سبيل إنجاز هذه المشاريع.

وثمن الحصان الجهود المضنية التي يبذلها العاملون جميعا في مشاريع الطرق خصوصا الجهاز التنفيذي الذي يضم كوكبة من الكوادر الوطنية التي تضرب المثل والقدوة في الولاء والانتماء لهذا الوطن الحبيب من خلال الجهد المبذول في المشاريع ليلا ونهارا.

ويعد هذا المشروع أحد أضخم مشاريع الطرق متعددة الأدوار في العالم وأحد أهم وأضخم المشاريع ضمن خطة تطوير البنية التحتية في الكويت حيث يضم إنشاء 7ر17 كم من الجسور (3ر7 كم لجسر الجهراء الرئيسي 4ر2 كم جسور بالطرق المتقاطعة و0ر8 كم من الجسور الرابطة والمنحدرات).

كما يشمل مشروع تطوير طريق الجهراء نفقا بتقاطع الطريق الدائري الثاني و10 جسور المشاة وإضافة للجسور تشمل أعمال الطرق أيضا تحويل الخدمات والمرافق.