القبس

القائمة الرئيسية
الرئيسية / أهم الأخبار / مفكرون وسياسون غيّبهم الموت في 2016

مفكرون وسياسون غيّبهم الموت في 2016



|

غيّب الموتُ في العام المُنْصَرِم عددًا من الشخصيات والرموز الكويتية والعربية.
فقد فقدت الكويت المحامي والنائب الأسبق حمد الجوعان عن تسعة وستين عامًا بعد معاناة مع المرض، وحياة حافلة بالعطاء السياسي.
حصل الراحل الجوعان على ليسانس الحقوق من جامعة القاهرة عام ألف وتسعمئة وسبعين.
وبعد أشهر قليلة فقدت الكويت الموسيقي والملحن الفنان إبراهيم الصولة عن واحد وثمانين عامًا.
حصل الصولة على دبلوم الآلات الموسيقية من المعهد العالي للموسيقى العربية بالقاهرة، ومن أبرز أعماله تلحين النشيد الوطني للبلاد.
وفي الشهر ذاته، فقدت الكويت النائب السابق فلاح الصواغ عن عمر ناهز الخامسة والخمسين عامًا بعد مضاعفات صحية ألمت به عقب عملية جراحية.

وعربيًا، فقد المجتمع العربي والدولي السكرتير العام الأسبق للأمم المتحدة بطرس غالي عن عمر بلغ ثلاثة وتسعين عامًا.
حصل غالي على ليسانس الحقوق من جامعة القاهرة عام ألف وتسعمئة وستة وأربعين ثم حصل على الدكتوراه من فرنسا، شغل مناصب سياسية في مصر من بينها وزير الدولة للشؤون الخارجية، وعالميًا شغل أرفع منصب دولي سكرتيرًا عامًا للأمم المتحدة لولاية واحدة إذ اعترضت الولايات المتحدة الأمريكية على التمديد له لولاية ثانية.
وفي اليوم التالي، رحل الصحفي محمد حسنين هيكل الذي يعد واحدًا من أبرز الصحفيين في العالم العربي، ترأس تحرير صحيفة الأهرام المصرية منذ عام ألف وتسعمئة وسبعة وخمسين حتى عام ألف وتسعمئة وأربعة وسبعين.
وفي مارس، توفي المفكر والسياسي السوداني حسن الترابي عن عمر يناهز الرابعة والثمانين عامًا.
حصل الترابي على الماجستير من جامعة أوكسفورد والدكتوراه من جامعة السوربون، عمل أستاذًا في جامعة الخرطوم ثم عميدًا لكلية الحقوق، ثم وزيرًا للعدل ووزيرًا الخارجية ورئيسًا للبرلمان.
أما أغسطس، فقد شهد وفاة العالم الأمريكي المصري الأصل أحمد زويل عن عمر بلغ سبعين عامًا.
حصل زويل على جائزة نوبل في الكيمياء عام ألف وتسعمئة وتسعة وتسعين عن اختراعه كاميرا لتحليل الطيف تعمل بسرعة الفيمتو ثانية.
وودع العالم العربي والمجتمع الخليجي في شهر أكتوبر الشيخ خليفة بن حمد آل ثاني أمير دولة قطر الأسبق عن عمر ناهز الرابعة والثمانين عامًا.
حكم الشيخ خليفة دولة قطر منذ عام ألف وتسعمئة واثنين وسبعين حتى ألف وتسعمئة وخمسة وتسعين.
وفي الشهر الأخير من هذا العام ودع العالم العربي المفكر السوري صادق جلال العظم عن عمر بلغ الثانية والثمانين.
درس العظم الفلسفة في الجامعة الأمريكية ثم أكمل دراسته في جامعة يال، وعمل أستاذًا للفلسفة في الولايات المتحدة الأمريكية وألمانيا وسوريا ولبنان والأردن.