القبس

القائمة الرئيسية
الرئيسية / محليات / توقيع اتفاقية أمنية بين الكويت وحلف الناتو

توقيع اتفاقية أمنية بين الكويت وحلف الناتو

ثامر علي الصباح أعلن عن موافقة الحكومة عليها:



كتب علي باجي:
أعلن رئيس جهاز الأمن الوطني بالإنابة والمنسق العام للجنة العليا المنظمة لمؤتمر الناتو ودول الخليج الشيخ ثامر علي الصباح انه حصل على موافقة الحكومة على ابرام الاتفاقية الأمنية بين الكويت وحلف الناتو خلال مؤتمر الناتو الذي سيعقد في الكويت 12 ديسمبر.
وكشف في مؤتمر صحفي عقده أمس ان الاتفاقية التي ستبرمها الكويت مع حلف الناتو ستعود بالنفع على الكويت في عدد من الجوانب الأمنية والسياحية والبيئية، مؤكدا ان ال 26 دولة التي يتألف منها الحلف لديها خبرة واسعة في هذه المجالات، موضحا ان موقع الكويت الجغرافي يتطلب التعاون فهناك قضايا الارهاب والملف النووي الايراني، والكويت تعتمد على البحر كمصدر اساسي للمياه وبنسب تصل الى 99% مشيرا الى ان دول الحلف لها تجارب سابقة في هذا المجال مثل تعاملها مع ملف تشرنوبل قبل نحو 20 عاما وتجارب كوسوفو والبلقان مؤكدا ان الكويت عاشت في مناطق حروب.
وأوضح ان التعاون كذلك سينسحب على الجانب المعلوماتي اذ سيكون هناك تبادل للمعلومات وفق اطر معينة واشار الى ان هناك نية في المستقبل لتبادل الملاحق العسكرية بين الكويت ودول الناتو.
العراق وايران
وحول موقف العراق وايران من الاتفاقية الأمنية وما اذا كانا سينضمان اليها اذا ابديا رغبة في ذلك قال الشيخ ثامر ان العراق وايران جزء من المنطقة وهما اصحاب العلاقة في هذا الشأن وهما حران فيما يريانه مناسبا لهما.
وتحدث عن الوفود المشاركة وقال ان عددها سيصل نحو 120 مشاركا أبرزها من دول الحلف بالاضافة الى دول مجلس التعاون التي ستشارك بنحو 30 شخصا من مفكرين واكاديميين.
وقدم رئيس جهاز الأمن الوطني بالإنابة والمنسق العام للجنة العليا المنظمة لمؤتمر الناتو ودول الخليج الشيخ ثامر علي الصباح شرحا حول التعاون بين الكويت وحلف شمال الأطلسي وقال انه بعد احداث الحادي عشر من سبتمبر 2001 اعتمد الحلف على مد اليد لدول ما يسمى بالشرق الاوسط الكبير لمواجهة خطر الارهاب، وعلى ضوء ذلك اطلق حلف الناتو مبادرة جديدة خلال قمة اسطنبول التي اقيمت خلال فترة 29 – 2004/6/30 وسميت بمبادرة اسطنبول للتعاون Istanbul Cooperation Initiave وتهدف الى اقامة تعاون عملي في المجالات الامنية والدفاعية لتعزيز الامن والاستقرار في المنطقة ومن خلال التزام اميركي- اوروبي جديد يوفر ‘نصائح خاصة بكل دولة’ حول اصلاحات تتعلق بمجال الدفاع وكذلك تشجيع التعاون العسكري ومحاربة الارهاب عبر تبادل المعلومات ومكافحة انتشار اسلحة الدمار الشامل.
26 +1
وأوضح انه في 27 سبتمبر 2004 زار اليساندور منيتو ريزو نائب الامين العام لحلف الناتو الكويت في اطار جولته لدول الخليج لتقديم وشرح المبادرة والاهداف المرجوة منها، وقدم قائمة كاملة بمجالات التعاون الممكنة بين الطرفين، كما ذكر أن الحلف يطمح إلى أن يكون التعاون على اساس 26 + ،1 كما اوضح بأن المبادرة مجرد تفاهم على التعاون وكسب خبرة وليس هناك توقيع على اي اتفاقية وانما يتم التوقيع على حماية المعلومات الاستخبارية المتبادلة فقط.
وكشف انه بناء على توجيهات سمو الشيخ صباح الاحمد رئيس مجلس الوزراء آنذاك تم تكليف رئىس جهاز الامن الوطني بملف تعاون الكويت مع الناتو، وزاد أن الجهاز خاطب وزارتي الداخلية والدفاع لتحديد احتياجاتهما من قائمة التعاون التي قدمها نائب الامين العام خلال زيارته لدولة الكويت. وعلى ضوء احتياجات كلتا الوزارتين تم تحديد 5 مجالات للتعاون وهي:
-1 امن الحدود وهو هاجس يؤرق الجميع.
-2 ادارة الازمات اذ ان المنطقة في مشاكل وحروب متلاحقة.
-3 مكافحة الارهاب.
-4 التمارين العسكرية
-5 التدريس والتدريب العسكري.
ثم قام الشيخ صباح الخالد رئيس جهاز الامن الوطني آنذاك ووفد يتكون من جهاز الامن الوطني ووزارتي الداخلية والدفاع، بزيارة لمقر حلف الناتو خلال الفترة من 17 – 20 نوفمبر 2004 حيث قابل رئيس الجهاز ياب دي هوب شخيفر الامين العام لحلف الناتو ونقل له ترحيب الكويت واستعدادها للتعاون مع الناتو في اطار مبادرة اسطنبول، والاطلاع على طبيعة عمل القطاعات المختلفة في الحلف وامكاناته، والتأكيد على مجالات التعاون التي ترغب بها الكويت، كما قام بدعوة الامين العام لزيارة الكويت، وقد ابدى الأمين العام للحلف سعادته لسرعة رد الكويت وقال إنها اول دولة تستجيب للICI.
دعوة
وفي 10 ديسمبر 2004 (اي بعد 3 اسابيع من الزيارة) تلقى عبدالعزيز الشارخ سفير الكويت لدى بلجيكا رسالة ياب دي هوب شخيفر الامين العام لحلف الناتو يبلغه فيها ترحيب مجلس حلف شمال الاطلسي بفرصة التعاون مع الكويت، وقيام مجلس الحلف بتفويض اللجنة المسؤولة عن تنفيذ مبادرة اسطنبول بالاشراف على اعداد البرنامج الخاص بالتعاون بين الحلف والكويت وذلك بالتشاور مع الجهات الكويتية المعنية وتسمى هذه اللجنة: Istanbul Cooperation Initiative Group – ICIG .
واستطرد في شرحه وقال تلبية لدعوة من الكويت قام وفد خبراء من حلف الناتو بزيارة البلاد في الفترة من 11 – 14 ابريل ،2005 ترأس الوفد د. باتريك هاردوين مساعد الامين العام للعلاقات الاقليمية والاقتصادية والامنية في الحلف بالاضافة الى عدد ستة مختصين في المجالات التي سبق ان تقدمت بها الكويت الى الحلف الهدف الرئيسي من الزيارة هو اطلاعهم على الاحتياجات والمتطلبات التي يرغب الكويتيون في التعاون بها.
واكد انه في 6 – 7 نوفمبر 2005 وصلت دبابات تابعة لحلف الناتو الى الكويت وذلك ليتم نقلها الى العراق، وكان الناتو قد طلب من الكويت في تاريخ 27 يونيو 2005 ان تسمح بعبور تلك الدبابات الى العراق. حيث حصل على الموافقة لهذا الطلب وتمت مخاطبة الحلف عن طريق سفارتنا في بروكسل بتاريخ 17 اكتوبر 2005 .
وقال: نقلنا لريزو نائب امين عام الحلف عبر سفيرنا في بروكسل رغبتنا باستضافة الندوة السنوية التي يقيمها الحلف في روما حول علاقة الناتو ودول الخليج في اطار مبادرة اسطنبول للتعاون. ووعدنا ريزو بأن ينقل هذه الرغبة الى مجلس الحلف للبت فيها خاصة ان جدول الانشطة الخاصة بالحلف لسنة 2006 لم يتم تحديدها لغاية الان.
وكشف عن جدية المضي في هذا التعاون وقد طلبت الكويت استضافة الندوة لاهداف معينة منها قيام اعضاء وسفراء الحلف بزيارة المنطقة ليطلعوا عليها والتعرف على عاداتنا وتقاليدنا بصورة افضل. وايضا تعتبر فرصة لقيام اخواننا في الخليج بالمشاركة بوفود اكبر والتعرف على اعضاء الحلف والتباحث معهم.
وأشار إلى ان الحلف طلب موافقة الكويت على مرور بعض المتدربين العراقيين عبر اراضيها وكذلك حمل بعض عناصر الناتو لأسلحتهم الشخصية في طريقهم الى العراق، وفي حال توقيع اتفاقية المرور Transit Agreement والتي من المقرر ان يتم الانتهاء منها قريبا، ستشمل تلك الامور. وان كانت الكويت لا تمانع من حيث المبدأ البحث في تلك الطلبات.
ندوة
وبين ان الكويت تلقت موافقة الحلف على اقامة الندوة وتم تحديد تاريخ 13-11 ديسمبر 2006 . موضحا ان:
الشيخ صباح الخالد قام بدعوة شخيفر امين عام الحلف لزيارة البلاد، واشار الى انه تجسيدا لأواصر التعاون وتبادل الخبرات اقترح الشيخ صباح الخالد على امين عام الحلف ونائبه خلال زيارته للناتو بأن تقوم وفود من الكويت ودول الخليج بزيارة الحلف وحضور جلسات مجلس الحلف كمراقبين.
وزاد أنه بناء على طلب من حلف الناتو لارسال وفد ثان الى دولة الكويت، فقد وافقت الاخيرة على استقبال وفد فني رفيع المستوى مكون من 6 ضباط من الحلف برئاسة الادميرال دينيس كوتلوك، نائب المدير العام للادارة المسؤولة عن الجهاز الدولي والتعاون والامن الاقليمي خلال الفترة من 20-18 مارس 2006 لاستكمال المشاورات والتباحث بشأن تحديد احتياجات الكويت في مجالات التعاون.
وقد بين الفريق الزائر بأن ال ICI Menu يعتبر اساس التعاون بين دول الخليج وحلف الناتو، ويجب على الكويت تحديد احتياجاتها من هذا ال Menu الذي يحتوي العديد من الندوات وورش العمل والمؤتمرات والدورات التدريبية.
وفي 16-15 مايو 2006 قام رئيس جهاز الامن الوطني بالانابة االشيخ ثامر علي الصباح بترؤس وفد امني يضم ممثلين عن وزارتي الداخلية والدفاع وجهاز الامن الوطني بزيارة لمقر حلف الناتو في العاصمة البلجيكية بروكسل وذلك للتباحث مع اللجنة الامنية الخاصة في حلف شمال الاطلسي ‘الناتو’ ضمن اطار مبادرة اسطنبول للتعاون ICI. وتم التطرق خلال الاجتماعات للاتفاقية الامنية الخاصة بسرية تبادل المعلومات، وبدوره اكد الشيخ ثامر أنه يوجد توجه ونية لدى القيادة السياسية في الكويت لتوقيع هذه الاتفاقية. وقال أن لدينا اتفاقيات امنية مع الولايات المتحدة الاميركية وبريطانيا والدول الخمس الدائمة العضوية P5 ولكننا نرى اهمية هذه الاتفاقية وما تضيفه لتعاوننا مع الحلف.

اتفاقية أمنية ومعلوماتية
قال رئيس جهاز الامن الوطني بالانابة الشيخ ثامر علي الصباح ان الاتفاقيات الامنية التي ابرمتها وزارة الدفاع كانت ذات طابع عسكري اما الاتفاقية الامنية المزمع ابرامها مع حلف الناتو فستكون معلوماتية ايضا.

سياج أمني
أوضح رئيس جهاز الامن الوطني بالانابة الشيخ ثامر علي الصباح ان قياديين من جهاز الامن الوطني والجيش والشرطة والحرس الوطني اقاموا ورش عمل مع وفد الناتو الذي زار الكويت في 14 ابريل.
واضاف ان الكويت اوضحت هواجسها الامنية من قضايا الحدود لكن اعضاء وفد الناتو اكدوا ان هناك سياجا بين الكويت والدول المجاورة.

الكويت أول دولة
أكد الشيخ ثامر علي الصباح ان الحلف ممثلا في دوله ال26 رحب بتعاون الكويت معه.
وكشف انها الدولة الاولى في المنطقة التي قبلت مبادرة اسنطبول للتعاون.

العادات والتقاليد
ذكر الشيخ ثامر ان المبادرة التي اطلقها الحلف لدول المنطقة بعد 11 سبتمبر تشمل العديد من الجوانب ابرزها الامنية والاجتماعية. ولفت الى ان الجانب الاخر من المجتمعات الخليجية، وهو الجانب الاجتماعي، سيكون احد الاهداف الاساسية للمؤتمر حيث سيطلع المشاركون على العادات والتقاليد في الكويت.

إعداد لافت للمؤتمر
الاعداد للمؤتمر الصحفي كان مميزا حيث تواجد المسؤول عنه المستشار الاعلامي فرحان الوقيان منذ الصباح الباكر.
الوقيان كان حلقة وصل بين اللجان والاعلاميين حيث وفر كل احتياجات مندوبي المؤسسات الاعلامية وحاز اعجاب الحضور.

استفادة بحرية
كشف الشيخ ثامر الصباح ان الكويت يمكن ان تستفيد من الدول ال26 التي يتكون منها الحلف في العديد من المجالات.
ولفت الى ان المنظومة البحرية كانت تعاني عدم تنسيق في عملها مع الجهات الحكومية الاخرى ذات الاختصاص المشابهة مؤكدا ان دول الحلف لديها 26 قوة بحرية وهذه القوة ممكن الاستفادة منها اذ إن لها خبرات في التنسيق والاتصال والترتيب.

عن القبس