القبس

القائمة الرئيسية
الرئيسية / غير مصنف / الموسى: على الشركات أن تتأثر بسوق العقار بالدرجة الأولى

الموسى: على الشركات أن تتأثر بسوق العقار بالدرجة الأولى



أكد نائب الرئيس في شركة ثمار العقارية على الموسى انه يفترض بالشركات العقارية الا تتأثر بهبوط سوق الكويت للاوراق المالية لأن تأثرها يجب ان ينحصر بتطورات سوق العقار بالدرجة الاولى ولكن حدث عكس ذلك.
وقال الموسى ان تأثر هذه الشركات بانخفاض السوق يعد دليلا على استثمارها به وله وجهان: اما ان لديها استثمارات في السوق وهوت بفعل هبوط السوق، او ان تلك الشركات العقارية التي انخفضت ارباحها سحبت استثماراتها من سوق الاسهم وعادت الى التركيز على نشاطها الرئيسي، ومن المعروف ان مردود العقار مستقر وغير مبالغ فيه، لذا تراجعت ارباحها.
واعرب الموسى عن امله الا يصل سوق الاسهم الى نظام تصفية المراكز، الذي يعتبر آلية لوقف الخسائر، بحيث يتم بيع السهم عندما يصل الى سعر معين، حتى ولو بالخسارة، وذلك لتفادي الخسارة الاكبر فيما بعد.
واشار الى ان ما يحدث في السوق حاليا هو انعكاس لقرارات ادارية وسياسية، محذرا من تجاهل نتائج تلك القرارات على السوق، خصوصا اذا استمر الوضع في هذا الاتجاه حتى نهاية العام فستكون العواقب وخيمة على نتائج الشركات.
وقال الموسى انه كان يفترض على الحكومة ان تراعي اعتبارات عدة قبل ان تخرج مثل هذه القرارات وان تنظر في تأجيلها الى ان يتم اصدارها بصورة افضل مما خرجت عليه، معربا عن اسفه بأن الحكومة لا تعير اهتماما للقلق الذي يعاني منه الآن عدد كبير من المواطنين بسبب هبوط البورصة.
واشار الى ان جميع نتائج السوق سيتم اقرارها في يوم واحد وهو الاربعاء الموافق 27 ديسمبر، متوقعا الا تحدث معجزة في نتائج الشركات اذا لم يتعدل وضع السوق من بداية شهر ديسمبر، مؤكدا انه لا يمكن انقاذ اي خسائر الا من خلال قرارات تدخل الطمأنينة الى قلوب المستثمرين.
علي الموسى

عن القبس